الأخبار

الاحتلال الفارسي.. يهجر العرب ويستولي على الأراضي بحجة الألغام

“أحوازنا”

منعت دولة الاحتلال الفارسية عودة أهالي ثماني عشرة قرية في قضاء المحمرة إلى قراهم وزراعة أراضيهم بحجة أن المنطقة مزروعة بالألغام وغير أمنة.

وحسب الأخبار الواردة من داخل الوطن المحتل فأن دولة الاحتلال الفارسية منعت أهالي قرى منطقة الشلمجة التابعة لقضاء المحمرة من العودة إلى قراهم وزراعة أراضيهم التي تعاني من تجفيف الأنهر وشح المياه بسبب سياسة الاحتلال.

ويتساءل أهالي هذه القرى عن أهداف ونوايا العدو الفارسي الذي يمتنع عن إزالة الألغام وفي ذات الوقت يهددهم ويضغط عليهم من أجل بيع أراضيهم لمؤسسات دولة الاحتلال بأبخس الأثمان!

يذكر أن المناطق الزراعية في الشلمجة كانت من أكثر المناطق المصدرة للتمور والمحاصيل الاستراتيجية الأخرى، ولكن بعد الحرب الفارسية العراقية دمرت الكثير من بساتين النخيل وزرعت الكثير من الأراضي بالألغام. وعلى الرغم من الاحتلال الفارسي يملك الأدوات الكافية لإزالة هذه الألغام لكنه يمتنع عن إزالتها.

ويعاني أهالي هذه المناطق العربية من معضلتين أساسيتين الأولى الألغام التي تملأ أراضيهم بسبب الحرب التي دارت رحاها في مناطقهم والثانية السياسة الفارسية التي تجفف الأنهر وتمنع المياه عن بساتين النخيل وتضغط عليهم حتى يهاجروا ثم تستولي على أراضيهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى