الأخبار

الباعة الأحوازيون يتعرضون للقمع وتصادر ممتلكاتهم

 

“أحوازنا”

هاجمت القوات الأمنية الفارسية، الباعة الأحوازيين في شوارع الأحواز العاصمة وتحديدا في منطقة العامرية وصادرت ممتلكاتهم بالكامل وألزمت العديد منهم على دفع غرامات مالية.

وفي الأيام القليلة الماضية استخدمت القوات الفارسية الجرافات والشاحنات لإزالة “البسطات” وعربات البيع من بعض مناطق الأحواز وجمعها، وألزمت الباعة الأحوازيين على دفع غرامات مالية. وفي هذا السياق أكدت وكالة “تسنيم الدولية” التابعة للإحتلال الفارسي إن قوات الأمن والشرطة الفارسية أبرمت عقدا مع البلدية في “الأحواز العاصمة” بخصوص منع الأحوازيين من البيع في الشوارع والأزقة.

ودائما ما تستخدم القوات الأمنية الفارسية قانون الاحتلال بطريقة تعسفية لقمع الأحوازيين والتضييق عليهم في جميع مناحي الحياة بما فيها الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

ورغم تعدد مصادر العيش الكريم والفرص الاقتصادية في الأحواز -أهمها النفط، الغاز، السمك، الزراعة، الشركات والمصانع-، ولكن الاحتلال الفارسي استولى على هذه المصادر والفرص وأقصى الشعب العربي الأحوازي من الحياة التجارية والمهنية والخدمية وحتى ضيق عليهم في المجال الزراعي. وفي ذات الوقت منح العدو الفارسي جميع الفرص الاقتصادية للمستوطنين من أجل تمكينهم في الأحواز. لذلك يضطر الكثير من الأحوازيين -العاطلين عن العمل-فرش أرصفة الشوارع واستخدام “البسطات” لبيع بعض الأغراض من أجل سد حاجاتهم الاقتصادية التي باتت تتكاثر بسبب العدو الفارسي وسياساته العدوانية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى