الأخبار

تردي الأوضاع الخدمية والمعيشية في ناحية موسيان

” أحوازنا “

 

يعاني أبناء ناحية موسيان والقرى التابعة لها من ظلم وتمييز مستمر رغم الثروات التي تزخر فيها منطقتهم وتتمثل بوفرة المياه وخصوبة الأراضي وحقول النفط.

 ويعاني أبناء مناطق ناحية موسيان من عدم وجود شبكة الغاز المنزلي والمياه الصالحة لشرب وكما يعانون من الانقطاع المتكرر في تيار الكهربائي خاصة في الصيف. وترتفع نسبة البطالة بين أبناء ناحية موسيان رغم وجود العديد من حقول النفط في مناطقهم. كما أن مزارعي هذه الناحية يعانون الكثير بسبب سياسة الاحتلال منها اغتصاب أراضيهم بحجة التنقيب على النفط وعدم تعويضهم، وإلى جانب ذلك يعانون من العراقيل الإدارية التي تضعها الدولة الفارسية حتى لا يحصلوا على الميا الكافية لزراعة أراضيهم.

يذكر أن ناحية موسيان والعشرات من القرى التابعة لها اقتطعتها الدولة الفارسية من قضاء السوس في الثمانينات من القرن الماضي وتم ضمها إلى مناطق أخرى في إطار تغيير التركيبة السكانية للأحواز وصهر العرب في بوتقة الهوية الفارسية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى