الأخبار

زلزال في منطقة عيلام ودويه يصل إلى الأحواز العاصمة

"أحوازنا"

وقع زلزال يوم الأربعاء الموافق 15-10-2014 م في ناحيتي مورموري وموسيان في منطقة عيلام، وبلغت قوته 5.6 درجة على مقياس ريختر وقد وصل دويه إلى مناطق عديدة في شمال الأحواز.

وقال ناشطون أحوازيون إن الزلزال هز العديد من المناطق الأحوازية، وقد شعر به سكان مدينة الأحواز العاصمة ومدن السوس، القنيطرة والصالحية. وأشارت التقارير الواردة من الأحواز المحتلة عن تخوف المواطنين الأحوازيين من تكرار الزلازل في منطقة عيلام ووقوع خسائر بشرية ومادية.

 ونقلت العديد من وكالات الأنباء التابعة للدولة الفارسية خبر استمرار هزات أرضية أخرى في ناحيتي موسيان ومورموري في منطقة عيلام، وقالت إنها تسببت في جرح أربعة عشر مواطنا وتم نقلهم إلى المستشفيات.

ويعاني الشعب العربي الأحوازي من أزمة حادة في المنازل والمباني السكينة حيث أغلبها قديمة لا تقوى على مقاومة الهزات الأرضية. ورغم السكن في هذه المنازل يسبب خطرا على حياة أبناء الشعب العربي الأحوازي، ولكن الدولة الفارسية لم توفر لهم البديل ولم تمنحهم قروضا من أجل ترميم منازلهم. وينتقد الكثير من الناشطين الأحوازيين الدولة الفارسية وسياساتها ويعتبرونها لم تهتم بالشعب الأحوازي والأزمات التي تعصف به كما أنهم ينتقدون اهتمام الدولة الفارسية المتزايد بناء الوحدات الاستيطانية ومنح للمستوطنين بدل العرب الأحوازيين أصحاب الأرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى