آراء ومقالات

مدخل إلى فحص الكلام الأحوازي بشأن مشكلة السياسة 15/20

(قراءة أسباب عدم التحول من المجتمع العشائري
الديني التقليدي إلى المجتمع الوطني الجديد)

مفهوم الخيانة بأي معنى؟

ثانيا: إن فعل العشيرة
وروحها سارت أيضاً في نفوس الذين دخلوا السياسة وكان لها قول الفصل عند المجموعات التي
تسمى تنظيمات عندنا، وتلك الروح كانت وراء التناحر والتشرذم والتنافس العشائري أدى
بالنهاية إلى فشل تلك التجمعات المختلفة وبسببها لم يولد عندنا كيان سياسي، والتنافس
العشائري تحوله إلى ضرب وطعن وتخوين ولا نقول خيانة لدرجة الانتقام بين ذلك الجيل كما
عبر عنه نعمة الحلو في دراسة صدرت له عام 1972 تحت عنوان عربستان قطر عربي أصيل أعاده
ملخص ما كتبه سابقاً (الأحواز ثوراتها وتنظيماتها)، ليزيد إليه بوضوح أكثر مشهد تردي
العمل السياسي الأحوازي من انقسام ووعي عشائري متشرذم وتناحر خصوصا فشل وضع اتجاه عام
للتحرك السياسي وتحرك كل مجموعة باتجاه وتحت أسم خاص حتى بين الجبهتين – جبهة تحرير
عربستان العراق، والجبهة الوطنية لتحرير عربستان – الكويت، وحسب قوله إن الجبهتين امتداد
لحركة تنظيم عام 1958 في الداخل أو (( اللجنة القومية العليا ))، ويؤكد (( المساعي
لاقت الفشل لتصلب أحدى الجبهتين على رأيها وعدم ثقتها بالجبهة الثانية، بلاد الأحواز
الجزء الخامس الأحواز تنظيماتها وثوراتها 1970ص 105
)).

حتى إن هنالك من ذهب إلى
أن السبب وراء ذلك هو (الخيانة) ومنهم الكاتب علي نعمة الحلو وهو من قام أول مرة حسب
علمنا بتدوين تاريخها وشرح أسباب فشلها أعني حسب تسميتها (الثورات الأحوازية
1925-1945)، أو أن السبب (عدم وجود نهج سياسي واضح) عند الذين تحركوا بشكل عشائري،
كما جاء في مقدمة – تمهيد ميثاق جبهة تحرير عربستان عام 1965م وأنها شهادة جيل من عاصروا
تلك التحركات العشائرية، فكتبوا تحديداً ((الشيخ خزعل الذي لم يكن يحظى في حينه بتأييد
من الشعب بالنظر للاستبداد الاسود والظلم والقسوة التي عامل بها الشعب العربي مما جعل
العرب لا يحركون ساكنا لنصرته. حين أخذوه أسيراً إلى طهران سنة 1925. الا أن الشعب
العربي لم يركن … فقام بعدة ثورات محلية…كانت نتيجتها  الفشل الذريع وسببها أن الثورات هذه لم تكن تسير
على نهج منظم شامل كما أنه ينقصها التخطيط ووضوح الاهداف…أبناء عربستان الذين أدركوا
السر وراء الفشل وهو أنه لا يمكن قيام ثورة تحريرية في غيبة من تنظيم سياسي جماهيري
وبدون أهداف واضحة مرسومة))، للمزيد يمكن مراجعة 
علي نعمة الحلو- بلاد الأحواز ثوراتها و تنظيماتها، الجزء الخامس الملحق الثاني
الخاص بجبهة تحريرعربستان
.

أما نحن لا نرى أن السببين
(الخيانة، وعدم وجود نهج سياسي واضح) فيهما أقتراب أو تعريف بالمشكلة السياسية الأحوازية
أو قطبها يمكن البناء عليها، وذلك عائد إلى تغيب محور أخر لم ينتبه إليه الجميع أو
يُكتب عنه بوضوح حسب علمنا رغم أنه كأسم موجود والذي أسميناه (القطب أو مفهوم الوطنية
ويقابله قطب أخر هو (العشائرية)، وألم نوجه نقدنا لهكذا اتجاه عشائري وتغيب للاتجاه
الوطني في دراستنا السابقة التمهيد وما أنتج من أخطاء لاتزال ترافقنا ؟ فنقول إن الخيانة
كما ذهب لها الكاتب الحلو، وكذلك غياب أهداف مرسومة كما جاء في ميثاق جبهة تحرير عربستان
لا هذا ولا ذاك يمكن أن  يكون هو السبب المحوري
أو القطب وراء التشرذم  المؤقت الدائم  فإذا كان السبب عائد إلى الأهداف المرسومة أليس
نفسها الجبهة وضعوا لها أو وضعت لها أهداف مرسومة أو منهج  ماذا حدث؟ إن العشائرية كانت أقوى وأعمق في النفوس
من أن تزيلها كلمات شكلانية تسمى الوطنية هذا من جانب الأمر حول الأهداف أما الأمر
الثاني الخيانة، فبالنسبة لها لا ننكر وجودها وما أفرزت من خوف وتشكيك، ولكن لا يمكن
أن تكون بشكل جماعي تمثل وقوف غالبية الناس متفرجة لا تهتم ولا تشارك في الحراك،أن
التفرج وعدم الاهتمام من جانب الناس ظاهرة ليست تُعد خيانة  إما الخيانة الوطنية ليست لدينا عنها تعريفاً و
تحديداً كما  مثلاً في فلسطين هنالك تحديد للخيانة
الوطنية

1-   
الاعتراف
بإسرائيل خيانة عظمى؛

2-   
القبول
بالحكم الذاتي خيانة عظمى؛3

3-   
التعامل
مع إسرائيل أمنيا وعسكريا خيانة عظمى؛

4-   
التخابر
مع العدو مباشرة خيانة عظمى؛

5-   
التجسس
خيانة عظمى؛6

6-   
التطبيع
خيانة عظمى؛7

7-   
حمل
السلاح بموافقة العدو خيانة عظمى؛

8-   
الابتسامة
بوجه العدو خيانة
))

]أنظر-
النضال القديم والخيانة – عبد الستار قاسم، موقع التجديد العربي 15-10-2012
[.

  بل
يجب أن نفهم ما يقابلها أو الدافع وراء عدم المشاركة، حيث إن الخيانة هي تكون بشكل
فردي في أكثر الحالات عن طريق التعاون مع الحكومة أو من يقوم (بالتجسس داخل المجتمع
أو بين المجموعة السياسية أو على الحدود لقتل الثوار، وكلها تصب في صالح النظام وهنالك
شواهد تاريخية كثيرة تؤكد حصول ذلك أقل تقدير في منطقتين حدوديتين الأولى المحمرة-
عبادان مع حدود العراق البصرة، والثانية- الحويزة حدود العراق العمارة لا مكان لها
هنا لكن الدافع وراء الخيانة والتعاون إما الجهل أو العداواة والتنافس العشائري التخلص
من الطرف الأخر والممزوج بالمصلحة العشائرية أوالفردية وعندما بحثنا عن هذا الأمر أعنى
دوافع الخيانة وجدنا هنالك شبه إجماع عند الرواة على السببين
).

 لنقول حضور العشيرة وغياب
العقيدة الوطنية وأن هذا ما حصل بالنسبة لخزعل بن جابر تاريخياً أن عدم مناصرته من
الناس كان أحد أسبابها المهمة عدم  وجود علاقة
ورابطة مشتركة تجمعهم مع خزعل سوى رابطة العشيرة وهي تعني من حوله فقط من لهم رابطة
عشائرية معه، وأن هذا يعني فشل الحركات العشائرية الأحوازية بسرعة، فشلها ينبع من داخلها
والأسم ذات دلالة، فعندما تغيب أية فكرية وعقيدة جماعية يصبح الحراك  محصور في مكانه لايجد مناصرة أوسع ممن يعيشوا في
المكان، والذين تربطهم علاقة  خاصة فيهم وحدهم،
وشاهدنا هو أن الذي كان يسكن مدينة الحويزة و يقوم  بمناهضة السلطة الإيرانية نظرته لاتخرج عن جغرافية
الأرض التي بحوزة عشيرته أو أوسعها الأطراف من حوله إما الذي يسكن في مدينة المحمرة
أو عبادان لايأتي لمناصرة من يقاوم في الحويزة، وبالتالي نقول إن مناصرة البعض للبعض
بغض النظر عن من قام بالحركة أولاً أو أين تقع الحركة جغرافياً في الحويزة كانت أم
إن المكان  المحمرة فإن ذلك يدخل ضمن (مفهوم
الوطنية) أي المدينتين  جزء من  أرض الوطن وأن المواطنيين هنا وهناك تربطهم رابطة
واحدة ليست سوى الوطنية والدفاع عنها واجب وطني بعيداً عن محدودية العشيرة، وأن مناصرة
من يخرج للدفاع في سبيلها يمثل شعور الجميع (أي مواطنين- وليس أفراد عشيرة بعينها)
يفرضه عليهم  فقط نظام العشيرة وحده، بمعنى
ثاني إن ولاء الفرد للكل ودفاع الكل عن الفرد الجزء هي أساس وركن المصلحة الوطنية المجتمعية،
وأن هذا شعور الأخير هو قبل كل شيء (ثقافة وطنية) يتجاوز فضاء العشيرة وحدودها الجغرافية،
أن الشعور العشائري فرض ذلك التمزق والتشرذم أو التخلي وعدم الاهتمام أدى إلى تشريع
وتأسيس الفشل والذي أصبح سمة تلك المرحلة من تاريخنا الأحوازي الحديث والذي أستمر إلى
التاريخ المعاصر إما الذي  رأى أن السبب وراء
فشل الحركات العشائرية نفسها عائد إلى غياب الأهداف الواضحة لم يتوفق في فهم المشكلة.
الرأيان لم يصيبا أصل المشكلة السياسية الذاتية عندنا، وهو فضاء العشيرة، فعالمها هو
الأرض التي تحت سيطرتها أما غيرها من الأرض والمدن رغم أنها تشكل (وفق تعريف مفهوم
الوطنية جغرافية الوطن الواحد) شأن يخص العشيرة الأخرى  التي تملكها وتعيش عليها
.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *