الأخبار

توظيف آلاف المستوطنين في حقول نفط ميسان

” أحوازنا “

وظفت الدولة الفارسية آلاف المستوطنين في الشركات العاملة في حقول النفط في منطقة ميسان بينما البطالة بين أبناء هذه المنطقة ترتفع إلى نسب خيالة.

وكشفت مصادر مطلعة من داخل الأحواز المحتلة أن دولة الاحتلال الفارسي وظفت أكثر من ثمانين بالمائة من عمال وموظفين في حقلي (الخفاجية وميسان) من المستوطنين غير العرب القادمين من الدولة الفارسية. وتشير هذه المصادر أن تسعة آلاف فرصة عمل في هذه الحقول تم منحها للمستوطنين غير العرب إلا بعض الفرص القليلة والمتواضعة مثل (الحراسة، التنظيف) تم إعطائها لبعض من العرب سكان المنطقة بشكل مؤقت.

وتأكيدا على ما جاء في الخبر، أن أبناء قرية الحجية التابعة لقضاء ميسان رغم الكثير منهم يحمل شهادات دراسية في هندسة النفط أو شهادات هندسية أخرى، لكن الشركات الفارسية امتنعت عن توظيفهم ووظفت المستوطنين بدلا عنهم.
يذكر أن حقلي نفط ميسان والخفاجية يشكلا نحو ثلث احتياطي النفط في الأحواز المحتلة ويقدر الخبراء النفط الموجود في هاذين الحقلين ما يقرب من أربعين مليار برميل. وتستخرج دولة الاحتلال الفارسية نحو خمسين بالمائة من إنتاجها اليومي أي مليون ومئتي ألف برميل من هذه الحقول.

وتأتي هذه الممارسات العنصرية للاحتلال الفارسي في ظل وجود نسبة مرتفعة من العاطلين عن العمل في قضاء ميسان وفي جميع مناطق الأحواز، إذ اعترفت بعض المصادر الفارسية بوجود نسبة مرتفعة من البطالة في قضاء ميسان (مدينة الخفاجية، مدينة الحويزة، مدينة الرفيع، مدينة البسيتين، مدينة أبوحميظة ومدينة الكوت).

وفي ذات السياق أشارت تقارير أحوازية أن الاحتلال الفارسي اغتصب مئة وأربعة وخمسين ألف هكتارا من الأراضي الزراعية لصالح شركات النفط في قضاء ميسان مما تسبب في تبديد أكثر من ستة عشر ألف فرصة عمل للمزارعين العرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى