آراء ومقالات

مواجهات مسلحة في الأحواز

تصدّى مجاهدو المقاومة الوطنيّة الأحوازيّة بالسلاح لوحشيّة قوّات أمن الاحتلال
الإيراني وقيامها بحملات دهم واعتقال ونهب الأراضي والاستيلاء على الممتلكات الخاصة
بالمواطنين وتجريف غابات النخيل وتجفيف الأنهر بمنطقة «شطيط» التابعة لمدينة «عبّادان»
الأحوازية. وأكد موقع «عربستان الأحوازي» «سقوط شهيدين أحوازيين وجرح العشرات غالبيّتهم
من المواطنين العزّل». وأعلن موقع «أحوازنا» عن «حرق مقر حراسة واستهداف دوريّة عسكريّة
تابعة للاحتلال وجرح من فيها من قبل المقاومة الأحوازية. وأكد موقع «الأحواز»: «مقتل
اثنين من مخابرات الاحتلال الإيراني على يد المواطن الأحوازي عباس حلفي بعد أن داهمت
بيته في حي صيّاحي بمدينة الأحواز العاصمة».

ويرى «طالب المذخور» أمين عام «الحزب الوطني العربستاني» ورئيس الدائرة السياسية
لمنظمة «حزم» أن «الاحتلال الإيراني ينتهج سياسة نشر الرعب بتصرفاته المسعورة في الأحواز
وتؤكد هذه التصرفات حجم الضغوط والعزلة التي يعيشها الاحتلال»، ويرى أن «إيران وبقمعها
المفرط للشعب العربي الأحوازي إنما تؤكد حجم عدائها وكراهيّتها للعرب خاصة وأنها تُهزم
وتُحبط يومياً في سوريا واليمن وفي الخليج العربي وفلسطين ومصر وتفشل مشاريعها الاستعمارية»،
وتعبّر إيران عن إحباطها في الوطن العربي بمعاقبة الشعب العربي الأحوازي.

ومع تواتر التقارير الدولية الرسميّة الصادرة من هيئة الأمم المتحدة وتأكيدها
على جرائم الاحتلال الإيراني في الأحواز، صعّدت إيران من وتيرة القمع والاغتيالات والإعدامات
والاعتقالات العشوائية والضغوطات الاقتصادية على الشعب العربي الأحوازي.

المصدر: صحيفة الشرق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى