الأخبار

الحرس الثوري: مستعد لدخول حرب مع السعودية

“أحوازنا”

صرح “سعدالله زارعي” عضو الدائرة السياسية في الحرس الثوري الفارسي لموقع “دفاع برس” في يوم السبت الموافق 20-09-2014 م قائلا: في حال شنت الولايات المتحدة الأمريكية حربا على سوريا فلن يبقى يتفرج حزب الله في لبنان والدولة الفارسية، والولايات المتحدة الأمريكية تعرف أن ضباط الحرس الثوري وجنوده يتواجدون في محل منصات الصواريخ. وأردف قائلا إن أميركا منذ فترة ومن خلال الأقمار الصناعية تعلم باستعداد قوات حزب الله للحرب، وفي هذه الحرب ستكون المواجهة مختلفة لأننا لن نسمح بسقوط سورية وأن الدولة الفارسية مستعدة لشن حرب طويلة المدى في كافة المنطقة والتي تعتبر من نقاط ضعف الولايات المتحدة الأمريكية.

 وحول المملكة العربية السعودية قال “سعدالله زارعي”: إن حكام المملكة العربية السعودية متخوفين من تسليم ملف بلادهم، بعد التغييرات التي حصلت في اليمن، للواء “قاسم سليماني” قائد “فيلق قدس”. ونفى “سعدالله زارعي” خبر نقل الملف العراقي من اللواء قاسم سليماني، وقال إن هذا الخبر مجرد شائعة.

وفي سياق متصل قال عضو البرلمان والقيادي السابق في ميليشيا الباسيج “علیرضا زاکاني”: بعد إعلان النصر في اليمن سيأتي الدور على المملكة العربية السعودية، لأن هنالك حدود مشتركة وطويلة بين اليمن والمملكة حيث يصل مداها إلى ألفين كيلو متر. وأضاف قائلا يوجد مليونا شخص في اليمن يحملون السلاح ومنظمون وجاهزون للحرب (يقصد بجماعة الحوثي).

وبالرغم من الدولة الفارسية نفت في الفترات السابقة تدخلها في شؤون الدول العربية، ولكن في الآونة الأخيرة وخاصة بعد انطلاق الثورة السورية باتت تفصح عن تدخلاتها بواسطة تصريحات لقادتها ومسؤوليها. وأصبح المسؤولون الفرس يستخدمون هذه التصريحات لمناصرة خلاياهم واعلان دعمهم لها بالإضافة إلى استفزاز الدول العربية والضغط عليها سياسيا ومعنويا. وهذا التدخل الفارسي السافر في المنطقة العربية وخطورته على الأمن والاستقرار بات يستدعي الحكومات العربية أن تتخذ مواقف صارمة وجادة لمواجهته قبل أن تصبح مثل سوريا والعراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى