آراء ومقالات

هل أكثر الحكومات الاسلامية … حكومات فاشلة ؟


بسم الله الرحمن الرحيم


 


الفشل ليس في الحكم نفسه ولكن الاخفاق في من يحكم. لانه الشخص الغير مناسب للمكان.


المضحك المبكي والادهى والامر ان الخميني في كتابه .. الحكومة الاسلامية .. يقسم الشعب الى اربعة طبقات على التقاسيم الهندية اقتباساً لقوانين اجداده وهو لاعلم له بسايكولوجية البشر، المهم ليس في التقسيم  والرفوف، المهم ان يجعل نفسه من الطبقة الاولى وهي طبقة النبلاء وباقي الناس غنم عند حضرته ،،،


المعيب في هذه التقسيمات العنصرية النرجسية انها لا تتماشى وتتنافى مع ديننا الحنيف طولا وعرضاً فأن ديننا لا يقسم البشر لطبقات ولا رفوف ويوكد على سواسية البشر في كل حقوقه طبق تعاريف الاسلام، ولهذا لا يعترف بفرق بين عربي او اعجمي ولا ابيض واسود ولا عالما ولا جاهل مع العلم ان العالم اكثر محاسبة يوم يلتف الساق بالساق والميزان والمعيار هو العمل والتقوى، ولهذا نحن كمسلمين مسالمين نعترف ونحترم باقي الاديان سماوية كانت او وضعية ولهذا نسمي ابنائنا بانبياء اليهود والنصارى والصابئة وحتى المجوس، كعيسى ومريم وموسى وداود وهمايون وحدث ولا حرج ،،


حين لا نرى احدا يسمي ولا تسمية واحدة لابنائه باسم رسولنا الكريم فمن الذي ينعتنا ويصفنا باننا عنصريون فانه جاهل علماً وادراكاً،،،،


هذا هو دين محمد الف الصلاة والسلام عليه وعلى اله وصحبه اجمعين دين الرحمة ودين التسامح ،،،


 


ويح أمركم يا مسلمين من آيات الشيطان فانتبهوا جل الانتباه 


 


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى