الأخبار

تعرض أحد الأسرى الأحوزيين للتعذيب أمام عائلته

“أحوازنا”

تعرض الأسير المناضل جابر صخراوي لتعذيب شديد علي يد قوات الاحتلال في سجن كارون، أمام عائلته ثم نقل إلى زنزانة انفرادية.

وأكد ناشطون أحوازيون في مجال حقوق الإنسان من داخل الأحواز المحتلة، أن موظفي سجن كارون “سيء الصيت” اهانوا الأسير المناضل جابر الصخراوي وعذبوه، ثم نقلوه إلى زنزانة انفرادية. وأفاد الناشطون الأحوازيون أن موظفي سجن كارون أثناء الزيارة الأسبوعية للأسرى الأحوازيين في القسم الثامن من سجن كارون في يوم الأربعاء الموافق 24/09/2014 وأثناء حديث الأسير جابر مع عائلته (الحديث بواسطة الهاتف ومن وراء الحاجز الزجاجي) فصلوا المكالمة بالقوة وضربوه وأهانوه أمام أنظار عائلته وعوائل الأسرى الأخرين. ثم نقلوه إلى زنزانة انفرادية دون أن تعلم عائلته عن سبب هذا الاعتداء الهمجي ضد ابنهم الأسير المناضل جابر الصخراوي.

وقال الناشطون إن الأسرى في القسم الثامن احتجوا ضد هذا الفعل الإجرامي ورفضوا ما قام به جنود الاحتلال ضد الأسير المناضل جابر الصخراوي. يذكر أن الأسير جابر الصخراوي اعتقل هو ومجموعة من المناضلين الأحوازيين في شهر مارس الماضي، وبعد تعذيب شديد اصيب بجلطة دماغية وشل وفكه ويده ثم نقلته المخابرات الفارسية إلى سجن كارون وما زال مستقبله مجهول.

وفي العديد من المرات أدانت منظمات أحوازية مختصة بحقوق الإنسان الاعتداءات الفارسية ضد الشعب العربي الأحوازي ولا سيما ضد الأسرى والمعتقلين وتعذيبهم والتنكيل بهم. وطالبت هذه المنظمات المجتمع الدولي باتخاذ خطوات عملية لردع الدولة الفارسية ومنعها من الاستمرار باضطهاد الشعب العربي الأحوازي والتوقف عن تعذيب الأسرى الأحوازيين وأخذ اعترافات بالقوة والاكراه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى