الأخبار

اقتحام سوق المواشي والطيور في مدينة الأحواز العاصمة

” أحوازنا ”

 

اقتحمت شرطة الاحتلال الفارسية بمساندة بلدية الأحواز العاصمة سوقي حي الثورة وحي العزيزية للمواشي والطيور في إطار حملة مسعورة تشنها دولة الاحتلال الفارسية منذ ثلاثة أسابيع.

 وفي إطار هذه الهجمة الفارسية المسعورة لإغلاق الأسواق الشعبية في كافة أحياء مدينة الأحواز العاصمة، اقتحمت بلدية الأحواز العاصمة بمساندة شرطة الاحتلال الفارسية يوم أمس السبت الموافق 27-09-2014 سوقي المواشي والطيور في حي الثورة وحي العزيزية، وأزالت البسطات وصادرت كميات كبيرة من الأغنام والدجاج والطيور من أصحابها. كما تفيد الأنباء الواردة من الأحواز المحتلة أن أصحاب البسطات حاولوا الدفاع عن أنفسهم وعن ممتلكاتهم فحدثت موجهات بينهم وبين شرطة الاحتلال ثم اعتقلت الشرطة البعض منهم دون أن تعرف هوياتهم. هذا وتشير تقارير مؤثوقة من الأحواز المحتلة أن المستوطن الفارسي “بهزاد مشكوري ” مدير قسم الوقاية من التخلفات في بلدية الأحواز العاصمة هو من يقود هذه الهجمة الشعواء ضد الأحوازيين أصحاب المحلات والبسطات من أجل التضييق اقتصاديا عليهم وفتح المجال للمستوطنين حتى يتنفذوا أكثر في الاقتصاد والتجارة في الأحواز.

يذكر أن دولة الاحتلال الفارسية في السنوات الثلاثة الماضية سارعت في تنفيذ الكثير من المشاريع الخبيثة لتغيير الطابع العربي لمدينة الأحواز العاصمة، ومنها عزل مناطق وإعلانها كأقضية مستقلة إداريا مثل (منطقة كوت عبدالله) أو حرمان ضواحي العاصمة من الخدمات واعتبارها مناطق خارج الحدود الجغرافية للعاصمة بالرغم من أنها لا تبعد عن وسط العاصمة سوى بضعة دقائق مثل (أحياء الصياحي والمشعلي والثورة).

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى