آراء ومقالات

محطة الكلمات

و ان تغير الرئيس في عاصمة الدم طهران ، لم
و لن تتغير الأجندة والتمدد  ……

 

على المحتل الفارسي يستوعب العبرة ، على
طول التاريخ الهزيمة كانت نصيب الغزاة……

 

الشعب الذي ليس له مرجعية سياسية ، يفقد
الحاضنة الدولية ……………

 

الشعب الذي له طموح التخلص من هيمنة
الأجنبي بدون ربان للسفينة ، يصعب وصوله لرصيف الأمل …………..

 

الشعب الذي يتحدى الطغاة المحتلين وله
أجندة التخلص ، لابد و ان ينتصر …………..

 

 

صراعنا مع المحتل الفارسي ليس طائفي ،  بل صراع هوية و وطن ……………

 

أسمح لقلمك يهدي للثورة رصاصة
………….

 

أحرس على الذي يعطيك ثقته ………….

 

الثوري هو حزام امان الثورة ………

 

حينما تتحاصر أطلق كل رصاصك نحو العدو و
أترك واحدة لستشهادك ــ الشهيد البطل محمدعبودي

 

شو الفرق بين عصابة الذئاب في عاصمة الدم
طهران حتى الأبيض فيهم نجس ………..

 

( اذا ) يصبح الشعب هو صاحب
الأرادة و القرار ، الظلم و الأجحاف يصبحوا في خبر كان .. 

 

على طول التاريخ ، الرياح الصفراء تهب من
خلف جبال زاغرس ………..

 

المجرمين فصيلة دمهم العفن واحدة
…………..

 

لما القول يصبح فعل ، يتحقق الأمل
…………..

 

الحلم الجميل طعمه حلو ، و لكن الحقيقة
مذاقها احله …………

 

الوطن الذي تسكنه لابد و ان يسكنك ، و الا
لامكان لك فيه …………..

 

على الأحوازيين يبرهنوا للعالم بان المصالح المشتركة مع اصحاب الأرض و ليس مع
المحتل الفارسي …………..

 

الأحتلال يبني قاعدته على الدم و التنكيل
، بالمقابل ما ينزاح الا بثورة عارمة ……….

 

المقاوم هو الرادع ، و الجدار العازل بين
بطش المحتل ، و الشعب الأعزل …………

 

المحتل ضيف غير مرحب به ……………….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى