الأخبار

إنتشار أمراض جلدية وتنفسية في الفلاحية

" أحوازنا "

تفشت الكثير من الأمراض الجلدية والتنفسية بين المواطنين الأحوازيين في قضاء الفلاحية نتيجة التلوث الناجم عن تجفيف هور الفلاحية ونهر الجراحي وانبعاث الغازات السامة من شركات الطاقة تلويثها للبيئة.

وتفيد الأنباء الواردة من الأحواز المحتلة عن تفش غير مسبوق للأمراض الجلدية والتنفسية بين سكان قضاء الفلاحية فضلا عن ارتفاع معدل الوفيات. وذلك بسبب تجفيف الأنهر والأهوار وازدياد العواصف الترابية التي تضرب كافة مناطق الأحواز بين الفينة والأخرى.

 وأصبحت هذه العواصف أكثر فتكا من السابق بسبب عمليات التجفيف التي تعرض لها هور الفلاحية ونهر الجراحي في السنوات الأخيرة من قبل دولة الاحتلال الفارسية، بالإضافة إلى انبعاث الغازات السامة من شركات النفط والغاز في هذا القضاء. وتتلوث البيئة أكثر ويزداد الأمر سوءا في فصل حصاد قصب السكر، إذ بعد حصاد قصب السكر يتم حرقه لإزالة الأوراق مما يسبب بتطاير قشرة القصب المحترقة فوق مساحات واسعة من مناطق الأحواز المأهولة بالسكان فيتضاعف التلوث البيئي في الأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى