الأخبار

شباب أحوازيين يتعرضون لتضييق مخابراتي بسبب استخدامهم للأنترنت



الأجهزة الأمنية والمخابراتية التابعة للدولة الفارسية
تستدعي شباب أحوازيين ممن يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، كـ الفيسبوك والتويتر،
وتقوم بإيقافهم لفترات مختلفة بغرض استجوابهم في مركز مخابرات مدينة تستر
الأحوازية.


نقلت مصادر موقع المقاومة الوطنية الأحوازية – أحوازنا-
خبر استدعاء جهاز مخابرات الاحتلال الفارسي في مدينة تستر قبل أيام عدد من ابناء
منطقة الشعيبية، و
ذلك بسبب استخدامهم مواقع التواصل الإجتماعي على
الإنترنت، بالإضافة الى زيارتهم مواقع اخرى على الإنترنت. وأضافت مصادرنا بأن
الموقوفين قد تعرضوا الى التعذيب وسوء المعاملة أثناء استجوابهم من قبل جهاز المخابرات
في مدينة تستر الأحوازية وذلك بهدف أخذ الإعترافات المفبركة منهم.


الجدير ذكره ان الأجهزة الأمنية التابعة للإحتلال الفارسي تقوم بشكل مستمر بمراقبة
أنشطة الأحوازيين على الانترنت بهدف الإيقاع بالناشطين
الأحوازيين، بالإضافة الى حجب غالبية المواقع العربية والعالمية في الأحواز
المحتلة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى