آراء ومقالات

الإعلام و إنتفاضة الأحواز في نيسان 2005 … الحلقة 11

 الفصل الثاني

الاعلام الايراني الفارسي والإنتفاضة

المبحث الاول – إعلام السلطة الفارسية و الإنتفاضة الإنيسانية 

الإعلام المسموع و المرئي للسلطة الفارسية:

تمتلك إيران السلطة ( نظام الحاكم في طهران) عشرات الفضائيات التي تبث في أنحاء العالم و على جميع الأقمار الصناعية.1 خصصت الدولة الإيرانية عدد من القنوات باللغة العربية و هذا يدل على أهمية العالم العربي في المشروع الإيراني. و بعض تلك القنوات تبث باللغة الإنجليزية و خصصت بعض ساعات بث قنواتها و خاصة البرامج الإخبارية باللغات العالمية المهمة مثل الإنجليزية و الفرنسية و الروسية من أجل التأثير على الرأي العالم الدولي, و كسب الشعوب لصالحها بغية تحريكها لمناصرتها في أي حدث أو موقف يتعرض له النظام الإيراني في صراعه مع المجتمع الدولي حول ملفاته الحساسة و المهمة مثل ملف حقوق الإنسان و إنتهاكاته الصارخة للإعلان العالمي لحقوق الإنسان و ملفه النووي أو تدخلاته بشؤون دول المنطقة.

يعي جيدا النظام الإيراني دور الإعلام في صراعه مع المجتمع الدولي و التأثير النفسي نتيجة الحرب الإعلامية و الدعايات السياسية و الشائعات التي هي سلاح نفاذ و سريعة التأثير بنفوس و قلوب الشعوب و بإمكانه قلب موازين القوى من خلال تغيير الرأي العام. تستخدم الفضائيات الإيرانية التابعة للنظام و التي تبث باللغة العربية, كافة الأساليب للوصول إلى أهدافها مثل إثارة الطائفية و النعرات القبلية خاصة في بعض الدول العربية التي توجد فيها الأرض الخصبة أو الظروف المناسبة لزرع الخلافات و الفتنة بين المواطنيين من البلد الواحد.

_____________

1-     ملحق رقم 9, أسماء الفضائيات الدولة الفارسية

إذا تمحصنا بالفضائيات الإيرانية التابعة للنظام التي تبث باللغة العربية, فنراها تبث أخبار و برامج سياسية غير محايدة و معظم تلك الفضائيات تلعب على وتر الطائفية البحت و إثارة الفتن بين الشعب الواحد و تحرض على الفتنة و الخراب في الدول العربية المستقرة.

خصص النظام الإيراني لنفس الأهداف و من أجل أن يضيق الخناق على الشعب العربي في الأحواز و يجعله في إطار التفكير و التخطيط المرسوم له من قبل أجهزة الدولة الفارسية, خصص تلفزيونا محليا لغسل أدمغة الشباب و السيطرة عليهم, يسمى "تلفزيون خوزستان". يبث هذا التلفزيون المحلي و الذي يغطي بثه كل مناطق الأحواز, من السبت إلى يوم الخميس, ثماني ساعات يوميا, ساعتين فقط باللغة العربية و ست ساعات باللغة الفارسية. يبدأ بثه من الساعة الخامسة مساءا حتى الساعة إثنى عشر ليلا.*

و تشكل سياسة التفريس بحق الإنسان الأحوازي و المجتمع برمته و بكل مكوناته الثقافية و الإجتماعية و التاريخية تشكل العمود الفقري لتك العملية التي تتبعها الدولة الفارسية و تحاول الوصول اليها من خلال وسائلها الإعلامية في الأحواز. و يلعب "تلفزيون خوزستان" المحلي دورا كبيرا و رئيسيا في تحقيق الخطط المرسومة للدولة الفارسية لصهر المجتمع الأحوازي بالثقافة الفارسية. تسعى وسائل الإعلام الفارسية في الأحواز بما فيها "تلفزيون خوزستان" و المذياع المحلي (الراديو) تسعى لتحقيق الأهداف و النقاط التالية و ذلك بشكل ممهنج و يومي و هي: 

_________________

* تلفزيون خوزستان ,يتناول "تلفزيون خوزستان" التابع للسلطة برامج دينية و ثقافية حوالي 60% ,أخبار و سياسة حوالي 12% و رياضة و قضايا متنوعة 28%.1

1- العمل على تغيير أسماء الشوارع و المحلات العربية و القرى الأحوازية بشكل تدريجي, من خلال سلسلة برامج تلفزيونية و إذاعية.

و تحاول المؤسسات الإعلامية الإيرانية تكريس الأسماء الفارسية ( المزورة) للمدن الأحوازية في أذهان الأحوازيين من خلالها كثرة إستخدامها. و بث برامج و حلقات تتحدث عن عراقة الأسماء الفارسية للمدن العربية حسب زعمهم و حسب كتبهم التي تفسر و تزور كل شئ لصالح الدولة الإيرانية الحديثة بمواصفاتها و حدودها و حتى إسمها الجديد الذي أعلن عنه عام 1936.

2- عرض أفلام و برامج إعلانية و دعائية ذكية و متماسكة في التلفزيون المحلي "تلفزيون خوزستان" و تتحدث تلك البرامج عن العادات و التقاليد و الثقافة الفارسية و تمجيدها و ربطها بالتاريخ الإيراني المشرف و العريق حسب وصفهم, (الفين و خمسة عام). و تحاول تثبت تلك البرامج التي معدة بشكل جيد على إنها عادات و تقاليد مشتركة لكل الإيرانيين أو لكل من يعيش في جغرافية إيران, مثل أعياد نوروز1 و 13 بدر2 و جهار شنبة سوري3 و ليلة يلدا (شب يلدا) .4

____________

1- أعياد نوروز: إحتفالات بمناسبة حلول السنة الإيرانية ( هجري شمسي) التي تصادف يوم 21 مارس من كل عام.

2- 13 بدر: مرور ثلاثة عشر يوما من السنة الإيرانية الجديدة و يحتفلون الفرس بهذه المناسبة في الحدائق و الصحاري و تكون الطبيعة في مثل هذه الأيام خضراء و مزدهرة بالورود حيث تصادف الأيام الأولى للربيع.

3- جهار شنبة سوري: ليلة آخر أربعا من كل عام , في هذه الليلة يحفل بها الفرس توديعا للسنة و إستقبالا للسنة الجديدة و يقفزون على النار حسب العادات و التقاليد الموروثة من الزرادشتيين ( الديانة الإيرانية القديمة).

4- ليلة يلدا: أطول ليلة في السنة و تصادف يوم عشرين من ديسمبر من كل عام. و يحتفي بها الفرس حسب العادات و التقاليد الموروثة من عهد الزرادشتيين.

تظهر الدولة الفارسية من خلال برامجها تلك بإن العادات و التقاليد الأخرى التي تتعلق بالشعب العربي في الأحواز أو الشعوب الغير فارسية في إيران, بطريقة إستهزائية و المحاولة المستميتة لإثبات على إنها عادات و تقاليد دخيلة و لست لها علاقة بالتاريخ و المجتمع و الثقافة الإيرانية. و تعمل وسائل الإعلام الإيرانية بشكل عام و تلك التي تعمل في الأحواز على محاربة الثقافة العربية و ثقافة الشعوب الغير فارسية بذريعة مواجهة الغزو الثقافي الأجنبي.

3- يقدم التلفزيون المحلي "تلفزيون خوزستان" برامج تخص الأطفال باللغة الفارسية في الراديو و التلفزيون و المحاولة المستمرة لتعليمهم كل ما يتعلق بالثقافة و العادات و التقاليد الفارسية, مثل الألعاب و القصص الرايجة في المجتمع الفارسي.

4- يقدم التلفزيون المحلي التابع للنظام الإيراني برامج و أفلام ذات طابع كميدي, تستهزئ باللهجة العربية الأحوازية و بالعادات و التقاليد و الثقافة العربية الأحوازية.

5- يبث "تلفزيون خوزستان" المحلي التابع للنظام, برنامج تاريخي يسمى " مرورى بر تاريخ" أي نظرة على التاريخ, و الهدف من وراء هذا البرنامج هو تشويه التأريخ و الحضارة العربية في الأحواز و المنطقة.

6- بث برنامج خاصة و غايتها صهر و دمج الشعب العربي في الأحواز في البوتقة الفارسية من خلال عملية ممنهجة و مدروسة لتحريف الحقائق, مدح و تمجيد الثقافة الفارسية, ذم و تحقير الثقافة العربية, تشجيع و حث المشاهدين و خاصة الأطفال التحدث باللغة الفارسية بدل اللغة العربية.

عرض التلفزيون الرسمي الإيراني -Press TV- الناطق باللغة الأنجليزية, في تطور جديد و فريد من نوعه, في تاريخ 15-03-2010 برنامجا وثائقيا, عن التنظيمات الأحوازية و تحدث عن نشاطاتها الوطنية متهما أياها بالأرهاب و القيام بالتفجيرات و قتل الأبرياء و محاولة فصل الأحواز وتجزئة إيران. أضطر النظام الإيراني من خلال عرض هذا البرنامج الوثائقي,1 أن يعترف بالعلم الأحوازي الذي كان يرفرف في أنشطة الأحوازيين في داخل الوطن و في المنفى و أعترف بالتنظيمات الأحوازية و بعدد من رموزها من خلال ذكر أسمائهم و صورهم و إنتمائاتهم التنظيمية, محاولا ربط نضال الحركة الأحوازية بالإرهاب. أختار النظام الإيراني "تلفزيون بريس" الناطق بالانجليزي له أسبابه و أهدافه أهمها هي كالتالي:

أولا: هذه القناة تتابع و تشاهد من قبل الأروبيين و الدول الغربية, و معظم المناضليين الأحوازيين الذين ذكرت القناة أسمائهم و عرضت صورهم, هم يقيمون في الدول الغربية. يريد النظام الإيراني أن يوصل هذه الرسالة للدول الأروبية بان هؤلاء الأحوازيين ليسوا لاجئين كما أستقبلوهم و أعطوهم الأقامة و الأمان, بل إنهم إرهابيين و فاريين من العدالة الإيرانية!. و طالب المسؤوليين الأيرانيين من خلال قناة (Press TV)الدول الأروربية بإعتقالهم و تسليمهم إلى إيران, من خلال الأنتربول الدولي, الذي قال التلفزيون الإيراني بإنه نضم قائمة بأسماء الأحوازيين المطلوبيين للقضاء الإيراني و قدمها إلى الأنتربول الدولي حتى يقوم بإعتقالهم على أساس إنهم إرهابيين و فارين من العدالة.

ثانيا: عرض هذا البرنامج الوثائقي في تلفزيون رسمي دولي تابع لإيران و تزوير الحقائق و التاريخ, و قلب الصورة رأساً على عقب, يأتي في إطار خداع الرأي العام العالمي, و إعطاء صورة ضبابية و غير واضحة عن القضية الأحوازية و تشويش الأذهان و الأفكار عند المتتبع للشأن الأحوازي, حتى لا تكون مناصرة للقضية الأحوازية,

____________

1-    http://www.youtube.com/watch?v=qkqrc_t3HJw , تاريخ بث البرنامج 15-03-2010

التي بدء العالم يتعرف عليها و يتعرف على مظلوميتها و مطالبها العادلة من خلال النشاط الإعلامي الأحوازي النشط في الإنترنت و الفضائيات العربية. و بدءت القضية الأحوازية تكسب مناصرة و تعاطف في بعض المؤسسات الإنسانية و السياسية في الدول الغربية نتيجة النضال الأحوازي الدؤوب و المتواصل في جميع الميادين و المؤسسات السياسية و الإنسانية و الإعلامية و الثقافية المختلفة.

ثالثا: تريد الدولة الفارسية من خلال عرض التفجيرات و الإدعاء بإستهداف الأبرياء توحي للمشاهدين بإن الأحوازيين مجرمين و إرهابيين و يقومون بأعمال تخريبية و إن النظام الفارسي ضحية جرائهم و إرهابهم!.

قامت الدولة الإيرانية بهذه الخطة بعد ما إنشهرت إيران بكثرة الإعدامات التي تقوم بها بحق أبناء الشعوب غير الفارسية في إيران حيث تعتبر إيران ثاني أكبر دولة في العالم بعد الصين لكثرة الإعدامات. و تعرف المؤسسات الإنسانية بشكل جيد مدى خطورة و وسعة الإنتهاكات التي يقوم بها النظام الإيراني في مجال حقوق الإنسان كافة, حيث التقارير الشهرية و السنوية للمؤسسات و مراكز حقوق الإنسان تشهد و توثق كل تلك الإنتهاكات و تنتقد النظام الإيراني على هذا الأمر. و تطالبه بوقف الفوري لكل تلك الإنتهاكات الصارخة. يريد النظام الإيراني من خلال عرض هذه الفيلم الوثائقي الذي يقلب الحقائق و يزور المعلومات, يريد أن يقول بإن إيران دولة مستهدفة و النظام في موقع الدفاع و هو ضحية الإرهاب و ليس العكس.

رابعا: يعتبر إتهام الأحوازيين بالإرهاب من قبل الدولة الفارسية و الإعلان عن تقديم طلب للإنتربول الدولي بمعاقبة الأحوازيين في المنفى خاصة الناشطين منهم, يعتبر حرب نفسية و دعائية ضد المناضليين الأحوازيين في المنفى الذين يقومون بأنشطة مشروعة و علنية. و أصبحت القضية الأحوازية معروفة عند المؤسسات المهمة في العام مثل الأمم المتحدة و كثير من لجانها السياسية و الإنسانية و الإجتماعية التي تستقبل التقارير و الوثائق عن القضية الأحوازية لتوثقها و تتابع شؤونها. حصل هذا نتيجة لنشاط الأحوازيين في المنفى و بعد ما كسروا حاجز الخوف و اليأس و تقبلوا نشر القضية الأحوازية على عاتقهم. أخاف هذا العمل النظام الإيراني و أزعج مسؤوليه حيث بدءوا بشن حرب نفسية لتخويف الأحوازيين و إرهابهم من خلال المحاولة بمعاقبتهم و إعتقالهم في الدول التي يقيمون فيها مثل ما فعلت مع الأحوازيين المقيمين في سورية التي قامت بإعتقالهم و إرسالهم إلى السجون و زنزاناتها المظلمة.

المركز الأحوازي للإعلام والدراسات الاستراتيجية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى