الأخبار

العدو الفارسي يطعن مرة أخرى بتقارير مقرر الأمم المتحدة

"أحوازنا"

أتهم "جوكار"، عضو لجنة الأمن القومي وعضو لجنة السياسات الخارجية التابعة لمجلس الشورى "الإسلامي" في الدولة الفارسية، مقرر الأمم المتحدة الخاص والمعني بجغرافية "إيران" الدكتور أحمد شهيد بالانحياز إلى سياسات الولايات المتحدة الأمريكية المعادية لإيران بدون إعطاء أي دليل واضح عن هذا الاتهام.

وصرح "جوكار" قبل أيام لمراسل وكالة "تعامل" مع جبهة المعارضة لنظام الملالي، إن تقارير مقرر الأمم المتحدة المعني بـ (إيران) بعيدة عن الواقع وعارية من الصحة.

وأضاف إلى أن الحكومة، مجلس الشورى، مؤسسة القضاء وسائر المؤسسات الأخرى تستمد شرعيتها من ولاية الفقيه. وتأتي هذه الاتهامات ضمن سلسلة الاتهامات التي تطلقها سلطات الاحتلال الفارسي ضد كل من يتكلم عن الجرائم التي ترتكب بحق الشعب العربي الأحوازي والشعوب الأخرى الرازحة تحت وطأة الاحتلال الفارسي. 

وفي سياق متصل صرح المتحدث الرسمي بإسم لجنة الأمن القومي "حسين نقوي حسيني" لهذه الوكالة: إن إيران تعبر عن بالغ أسفها لقرارات الأمم المتحدة! وأضاف أن تقارير أحمد شهيد تزعم أن الاعتقالات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية غير قانونية، بينما هذه الاعتقالات تأتي في إطار القانون وبأوامر من روساء المحاكم التابعة لمؤسسات القضاء.

يذكر أن المؤسسات الحقوقية التابعة للأمم المتحدة، أصدرت العديد من البيانات  التي أدانت من خلالها جرائم نظام الملالي ضد الشعوب غير الفارسية، وأبرز تلك الجرائم هي الإعدامات ضد النشطاء السياسيين. ولكن سلطات الاحتلال الفارسي لم تعر لهذه الإدانات اهتماما بل زادت من الظلم والاضطهاد بحق المواطنين مما يثبت للجميع النهج الإجرامي الذي تنتهجه الدول الفارسية. إذ هذه الممارسات الإجرامية تدحض جميع الادعاءات التي تعول على بعض من أجنحة وتيارات النظام الفارسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى