الأخبار

استياء الدولة الفارسية من قرار مجلس حقوق الإنسان ضدها


 

أبدى عدد من المسؤولين في الدولة الفارسية استياءهم من
القرار الذي صدر من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والذي أدان الجرائم
والاعدامات المستمرة بحق الشعوب في جغرافية ما تسمي بإيران، والذي وصفه البعض من
هؤلاء المسؤولين بأنه إجراء غير دبلوماسي، والبعض الأخر منهم أتهم مجلس حقوق
الإنسان بان هذا القرار يهدف إلى أغراض سياسية لا غير.


وفي هذا السياق أتهم المدعو حسين نقوي حسيني المتحدث
باسم لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي يوم الأربعاء
الموافق 03/04/2014 مجلس حقوق الانسان بالتدخل الصارخ في شؤون بلادهم.


كما صرح حسينيلوكالة فارس للأنباء معتبرا الاتحاد الأوروبي ليس في
موقع يـ
ؤهله للإبداء بوجهات نظر حول
القضايا الداخلية للدولة الفارسية ولا يحق له التدخل في الشؤون الداخلية للدولة
الفارسية سوي القضايا النووية، وان هذه القرارات التي يتخذها الاتحاد الأوروبي
ضدنا لا تساعد علي تحسين العلاقات بين أوروبا وإيران.


يذكر ان الدولة الفارسية أبدت
انزعاجها من قرار مجلس حقوق الانسان الذي أدينت فيه جرائم الدولة الفارسية بحق
الشعوب غير الفارسية في جغرافية ما تسمي بإيران، وأخر هذه الجرائم اعدام الشهيدين
الأحوازيين المعلم هاشم شعباني وهادي راشدي قبل فترة، وكذلك المصير المجهول
للأسيرين الأحوازيين علي جبيشات الكعبي وسيد خالد الموسوي والذين تم نقلهما إلي
مكان مجهول.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى