آراء ومقالات

ناشط سياسي أحوازي: إيران تتهمنا زورًا بدعم داعش لتشويه نضالنا


قال الناشط السياسي الأحوازي، حاتم صدام، في اتصال مع المدينة: إن
النظام الإيراني يحاول أن يصوّر القضية العربية الأحوازية للعالم على أنها قضية
إسلامية متشددة، وليست قضية عربية عادلة وأضاف: عبر هذه المحاولات يسعى»النظام
الإيراني» أن يبين للعالم أن الأحواز وبثرواتها النفطية والغاز وموقعها
الاستراتيجي المطل على الخليج العربي أنه من الأفضل أن تكون تحت الحكم الإيراني من
أن تكون بيد العرب والإسلاميين «المتشددين» وغيرها من التنظيمات التي وضعت ضمن
قائمة الإرهاب في العالم.. وأضاف لـ»المدينة» هذه التهم مفبركة من قبل جهاز
الاستخبارات الإيراني «والنظام الإيراني» يحاول أن يهرب من الاتهامات الموجهة إليه
من قبل المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان بسب اضطهاد العرب في الأحواز وأهل
السنة في عموم إيران، ويحاول أن يبرر ذلك عن طريق إلصاق تهمة داعش بنضال
الأحوازيين وبين أن النظام الإيراني»الصفوي» يحاول بهذه الخطط الخبيثة تشويه صورة
نضالنا التحرري، ونعتقد أن نظام طهران سوف يخلق في ساحتنا الأحوازية تنظيمات إن لم
تكن داعش فعلى شاكلتها ليبين أن الأحواز بؤرة ستصبح إرهابية إذا خرجت من قبضتهم..
وبهذه الطريقة الخبيثة يحاول إرسال رسائل للعالم الغربي المتحالف معه الآن أن بقاء
الأحواز بثرواتها تحت سيطرته أفضل من أن تكون بيد مجاميع «إرهابية تهدد الخليج
العربي» وتهدد تهدد تدفق النفط لهم في المستقبل، وأضاف: نحن كأحوازيين إن كنا شيعة
أم سنة محاربين من قبل النظام الفارسي لسبب واحد و هو ان شعبنا عربي و متمسك
بعروبته ولهذا نحن محاربون، وبالأحرى أن النظام الفارسي لا يهمه من الشيعة شيء
بقدر ما يهمه استخدامهم لأهداف كثيرة توسعية وغير توسعية. وكان موقع» شيعة أونلاين
الإيراني» قد ذكر أنه تم اعتقال 130 أحوازيا من قبل السلطات العراقية خلال دخولهم
الأراضي العراقية عن طريق محافظة البصرة المحاذية لحدود الأحواز العربية من الجانب
الإيراني بشكل غير نظامي لما اسماه» الالتحاق بتنظيم «داعش» في العراق.. وقال شيعة
أونلاين: إن الجهات الأمنية العراقية بعد التعرف على هوية المعتقلين اتضح لديها
أنهم من الأحواز بسبب لغتهم العربية وينتمي المعتقلون لتنظيمات عربية أحوازية
انفصالية على حد قوله.. وتعاني الأحواز من التهميش السياسي الممنهج والتمثيل
الحكومي بدوافع قومية منذ سقوط الحكم العربي في الأحواز عام 1925 على يد رضا شاه
البهلوي ويمنع على العرب من التعلم باللغة العربية في المدارس والجامعات في
الأحواز
.

 
المصدر: صحيفة المدينة “السعودية”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى