الأخبار

تهديدات عدوانية يطلقها الحرس الثوري ضد السعودية

"أحوازنا"

هدد الحرس الثوري الفارسي، المملكة العربية السعودية وحذرها من دعم منظمة جيش العدل البلوشية، ولوح بالأوراق التي تملكها الدولة الفارسية وتوعد باستخدامها ضد الرياض.

ولم تسلم باكستان من اتهامات الدولة الفارسية، فاعتبر الحرس الثوري في تحليل نشر على أحد منشوراته الرسمية بأن المخابرات والجيش الباكستانين يدعمان أنشطة منظمة جيش العدل. وتأتي هذه التهديدات بعد أيام قليلة من لقاء أمير هذا التنظيم البلوشي، صلاح الدين الفاروقي، مع جريدة الوطن السعودية. وبرر الحرس الثوري الفارسي هذه التهديدات بـ "الدعم المادي والمعنوي" الذي تتلقاه منظمة جيش العدل من المملكة العربية السعودية-حسب زعمه. ولكن الفاروقي نفي، في هذا اللقاء ولقاءات سابقة، تلقي منظمة جيش العدل البلوشية أي دعم خارجي في نضالها ضد دولة الاحتلال الفارسية.

ولم يوضح الحرس الثوري ما هي الأوراق والأدوات التي يمتلكها، لكنه أكد على استخدامها ضد المملكة في حال استمر هذا الدعم المزعوم. كما طالب الحرس الثوري الوزارة الخارجية بالتحرك الدبلوماسي وتحذير المملكة العربية السعودية من هذا العمل.

يذكر أن هذا التهديد يأتي بعد وقت قصير من تصريحات الجنرال أحمدي مقدم، القائد العام للشرطة الفارسية، نفى فيه إسقاط جيش العدل طائرة عسكرية تقل كبار قادته. وتبين هذه التصريحات المتتالية حجم الأزمة التي تعاني منها الدولة الفارسية بسبب نضال الشعوب الواقعة تحت احتلالها وتظهر مدى التخبط والخوف الذي أصابها جراء نضال الشعوب غير الفارسية. كما أن هذه التصريحات العدوانية تكشف خشية الدولة الفارسية من إمكانية دعم هذا النضال، ولا سيما من العرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى