الأخبار

انتحار شاب أحوازي بسبب الفقر والحرمان

"أحوازنا"

شاب أحوازي ينتحر ويفقد حياته بسبب الفقر والحرمان والاحتلال الفارسي السبب الرئيسي في هذا الحادث المؤلم.

ونشر ناشطون أحوازيون يوم الأربعاء الموافق 29-10-2014 م، مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) يظهر فيه شاب أحوازي ثم يرمي بنفسه من فوق جسر مرتفع، وينتحر نتيجة للفقر والحرمان والبطالة التي تحولت إلى جحيم يعيشه أبناء الأحواز.

وكتب الناشط الإعلامي الأحوازي، عماد عماد، الذي نشر الفيديو على صفحته في الفيس بوك، إن الفيديو يرجع ليوم الأحد الموافق 26-10-2014 م، وأوضح "عماد" أن الشاب الأحوازي الذي رمى بنفسه من فوق جسر العامري، الواقع في مدينة الأحواز العاصمة، كان يعاني من الفقر والحرمان.

وخلف الفقر والحرمان ضغوط نفسية على الإنسان الأحوازي ودفع بالكثير من الشباب الأحوازيين إلى انتهاج طريق غير سوية أو الانتحار. ورغم أتساع ظاهرة البطالة ونتائجها الخطيرة والمؤلمة في الأحواز إلا أن المحتل الفارسي لم يكترث أبدا بل ما زال متسمرا على قدم وساق في تطبيق سياسته العدوانية المتمثلة بنشر البطالة بين أوساط الشعب العربي الأحوازي وقطع لقمة عيشه. ويستخدم العدو الفارسي أداة القوة الاقتصادية كـ سلاح ناعم بمعية الأدوات الأخرى لمحاربة الشعب العربي الأحوازي وارغامه على الرضوخ لرغباته والقبول بأمر الواقع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى