الأخبار

أوكار التجسس تزداد في شهر محرم

"أحوازنا"

افتتحت قوات الباسيج الإرهابية، أوكارا تجسسية جديدة في الكثير من المدن الأحوازية التي تشهد حراك ثوري مناهض للاحتلال الفارسي، وعللت سبب افتتحاها لهذه الأوكار، حلول شهر محرم.

وأكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" إن قوات الباسيج ضاعفت من نشاطها التجسسي والتحريضي في الأحواز بعد ما افتتحت العديد من المقرات الجديدة بحجة شهر محرم. ودائما ما تستغل الدولة الفارسية وأدواتها وعلى رأسها قوات الباسيج والحرس الثوري مشاعر المسلمين في أيام شهر محرم وتنشر العقيدة الصفوية والأفكار الشعوبية بين العرب والمسلمين.

ووصف ناشط أحوازي، فضل عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، هذه الخطوة من قوات الباسيج بالفاشلة وغير الناجحة، معللا ذلك بأن وعي أبناء الشعب العربي الأحوازي في حالة تصاعد والصحوة الإسلامية رقعتها تنتشر في الأحواز يوما بعد يوم.

والجدير بالذكر أن بناء مقرات الباسيج الحرس الثوري مستمر على قدم وساق، وهذه القوات لم تترك قرية أوبلدة إلا وأنشأت فيها مقرات لها. وتستخدم قوات الباسيج والحرس الثوري هذه المقرات المنتشرة في المدن والبلدات والقرى الأحوازية من أجل التجسس على المقاومة الأحوازية ونشاطها المناهض للاحتلال الفارسي وتستخدمها من أجل نشر الأفكار والعقائد الضالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى