الأخبار

#أحوازنا-محاكم الاحتلال تصدر أحكاما جائرة ضد ناشطين أحوازيين

"أحوازنا"

أصدرت محاكم الاحتلال الفارسي حكما بالسجن لمدة عام على الناشطين الأحوازيين عدنان كريم السيلاوي وعلى هاشم المطرودي ونقلتهما إلى سجن شيبان.

ذكرت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن محكمة ما تسمى بالثورة في مدينة الأحواز العاصمة استدعت الناشط الأحوازي عدنان كريم السيلاوي البالغ من العمر 22 عاما وأبلغته بصدور حكم لمدة عام واحد وذلك يوم 28 مايو/أيار.

وأشارت المصادر إلى أن المحكمة أصدرت الحكم على الناشط السيلاوي غيابيا دون أن تسمح له بالحضور في جلسة المحاكمة والاطلاع على حيثيات الحكم الصادر مما يوضح حجم الانتهاكات الفارسية بحق الإنسان الأحوازي وانعدام العدالة والشفافية في محاكم الاحتلال.

وأضافت المصادر أن الناشط عدنان كريم السيلاوي من سكان حي الملاشية غربي الأحواز العاصمة نقل إلى سجن شيبان شمال شرق الأحواز العاصمة بعد إبلاغه بالحكم الصادر دون أن يعلم ذويه بالأمر.

وفي سياق منفصل اعتقلت قوات الأمن الفارسية الشاعر علي هاشم المطرودي البالغ من العمر 40 عاما في يوم الأربعاء 18/5/2016  بعد ما تم استدعائه إلى محكمة ما تسمى بالثورة في الفلاحية ونقله لاحقا إلى سجن شيبان .

وكان الشاعر علي المطرودي مع عدد من الشعراء الأحوازيين شاركوا في مجلس تأبين الشاعر الأحوازي ملا فاضل السكراني قبل عامين وألقوا قصائد وأهازيج وطنية تؤكد على عروبة الأحواز أرضا وشعبا مما أثارت غضب قوات الاحتلال التي قامت باعتقال عدد منهم في ذلك الوقت وبعد قضاء فترة في زنازين المخابرات أفرج عنهم بوثائق مالية باهظة الثمن.

ويقع سجن شيبان شمال شرقي الأحواز العاصمة على بعد 20 كيلومترا، وبالقرب من قرية زرقان بيت محارب. ويتألف السجن من 14 قسما أعيد تأهيله في عام 2006 م بعد ما كان معسكرا يقيم فيه العمال والمهندسون الروس الذين أنشؤوا محطة ملاثاني الحرارية.

وقد أصبح سجن شيبان السجن المركزي في الأحواز بعد ما أغلقت دولة الاحتلال سجن كارون سيء الصيت في فبراير الماضي من هذا العام حيث نقلت جميع الأسرى الأحوازيين والسجناء الآخرين إلى سجن شيبان الذي يقع في منطقة جرداء شمال شرقي الأحواز العاصمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *