الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – الوئام:الإستخبارات الإيرانية تعتقل الداعية السني باقر إسحاق النعامي

اعتقلت الاستخبارات الإيرانية الداعية السني باقر إسحاق النعامي منذ 6 مارس 2016 في بيته الواقع في الأحواز العاصمة حى “بادادشهر” ولم تعثر عائلته على أي خبر عن مصيره منذ يوم الأول من اعتقاله بالرغم من مراجعتهم محكمة الثورة ومكتب الاستخبارات الإيرانية في الأحواز العاصمة وباءت كل محاولاتهم بالفشل.

باقر غلامي (النعامي) ولد عام 1980، متزوج و لديه طفلان سلمى (3 أعوام) وإسحاق (عام وثلاثة شهور) داعية من أهل السنة ومن سكان منطقة الزرقان في شمال الأحواز العاصمة ولكن بسبب ضغوط الأمنية أجبر على تغيير مكان سكنه في عدة مناطق وآخر مكان سكنه له في حي “بادادشهر” الذي اعتقل فيه الساعة 5 مساء يوم 6 مارس هذا العام على يد الاستخبارات الإيرانية.
وقال عبدالكريم خلف ناشط حقوق إنسان أحوازي لـ”الوئام“: إنه اعتقل عدة مرات، أول اعتقاله كان في 17 فبراير 2011 واحتجز شهراً واحداً، اعتقل في 26 يوليو 2012 وسجن أكثر من عام في سجن كارون وبعد خروجه من السجن بفترة قصيرة تم اعتقالة في 17 ديسمبر 2013 لفترة نصف عام وآخر اعتقاله كان 6 مارس 2016.

وأضاف عبدالكريم خلف: إن أقارب باقر غلامي (النعامي)، مساء يوم الأحد 6 مارس 2016 الساعة 5 مساء طرق الباب وذهب باقر ليفتح الباب وكان مرتديا لملابس الراحة المنزلية ودون السماح له بأخذ نظاراته وحتى تغيير ملابسه اقتادوه بسيارة إلى مكان مجهول وبعد ساعتين حوالي الساعة 7 مساء في ذلك اليوم عادت قوات الاستخبارات وداهمت سكنه الذي فتشوه بشكل كامل وشامل وتم أخذ وحجز كل كتبه والكراسات والوثائق الثبوتية وجهازي محمول (نقالات) بدون أي إذن قضائي يبيح لهم هذه الإجراءات.

المصدر: القريات-الوئام- عبدالله النعيم

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *