الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-عايد الشمري لـ “أنحاء” : التهديدات والهجوم الإيراني لن يثنيني عن مواصلة الطريق وفضح إيران

صرح الإعلامي السعودي عايد الشمري الناشط في الشأن الإيراني لـ”أنحاء” تعليقاً على الحملات والهجوم الذي يواجهه حالياً من وسائل الإعلام الإيرانية وبعض الحسابات التي يقودها عراقيون : “إن هذه ليست المرة الأولى التي أتعرض فيها للتهديد فقد كتبت تقارير تحذر مني في صحف رسمية في إيران، وقد تم نشر صورتي واتهامي بأنني ضابط استخبارات قطري يدعم داعش ومسؤول عن الفصائل السنية المسلحة في العراق” .

و أضاف: “هذه الحملات تتزامن مع أي حدث أتواجد به ضد إيران وكان الحدث الأقرب هو ملتقى الأحواز في الكويت” .

وتابع : “إيران ترصد نشاطاتي سواء  من خلال حساب “دراسات إيرانية” على تويتر أو دعمي الإعلامي لقضية “الأحواز المحتلة” بصفتي أول من أدخل القضية الأحوازية في الصحافة السعودية من قبل قيام “عاصفة الحزم”  أو عبر مشاركات في ندوات ومؤتمرات تتحدث عن خطر إيران أو من خلال المقابلات التلفزيونية لكشف حقيقة إيران” .

وقال : “ساعدني على ذلك كون تخصصي “لغة فارسية” وقد زرت إيران خلال دراستي وأتعامل بشكل يومي مع الإعلام الإيراني وقرأت كثيراً في الثقافة الفارسية وأعرف كيف تكون الشخصية الفارسية وما يؤثر فيها”.

وأكد “عايد الشمري” أن كل المحاولات الإيرانية لبث الرعب والخوف في نفسه لن تثنيه وتمنعه من الاستمرار في فضح إيران  ، مضيفا بأنه لا يتحفظ على التصوير وإعلان مكان تواجده أثناء تنقلاته رغم التهديدات.

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية قد كثفت هجومها على الإعلامي السعودي عايد الشمري حيث وجّه الإعلام الإيراني العديد من الشتائم لـ”الشمري”، واصفًا إياه بـ”الشيطان” و”الكذاب” إضافة إلى نشر صوره عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتحذير منه بصفته ضابط استخبارات قطري يدعم “داعش” حسب زعمهم.

المصدر:أنحاء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *