الأخبار

#أحوازنا-الاحتلال يمنع الأحوازيين من زراعة الأرز للعام الثالث على التوالي

"أحوازنا"

حظرت سلطات الاحتلال زراعة الأرز في حوضي الكرخة والجراحي وأصدرت دائرة الزراعة في شمال الأحواز مرسوما يقضي بمنع الأحوازيين من زراعة هذا المنتج وذلك للعام الثالث على التوالي.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن دائرة الزراعة في شمال الأحواز أصدرت قرارا بحظر الزراعة وحذرت المزارعين الأحوازيين من مغبة عدم الالتزام بهذه القرار.

وعللت سلطات الاحتلال اتخاذها لهذا القرار بأنه مرتبط بقضية انخفاض منسوب المياه في نهري الكرخة والجراحي وكذلك من أجل مواجهة حالة الجفاف.

وأضافت المصادر أن هذا القرار أثار حالة من الاستياء والغضب وسط المزارعين الأحوازيين، الذين رأوا فيه استهدافا مباشرا لهم مطالبين دائرة الزراعة بالعدول عن قرارها.

ويمنع القرار الصادر آلاف المزارعين الأحوازيين في الحويزة، الخفاجية، الرفيع، البستين، الحميدية، السوس، بيت علوان، شاوور، معشور، رأس البحر، الخلفية، رامز، العميدية وأرجان يمنعهم من زراعة الأرز لهذا العام.

واعتبر ناشطون أحوازيون أن القرارات الصادرة وأسبابها المعلنة من قبل سلطات الاحتلال، تجافي الحقائق على الأرض الواقع لأن الأسباب الرئيسية التي تقف وراء قضية الجفاف وانخفاض منسوب مياه الأنهر الأحوازية ترتبط بمشاريع الاحتلال التدميرية كبناء عشرات السدود وحرف مسار الأنهر الأحوازية إلى العمق الفارسي.

يذكر أن مساحة الأراضي التي تزرع بالأرز في شمال الأحواز تبلغ نحو 62 ألف هكتار وإنتاجها يفوق 350 ألف طن وذلك بحسب الإحصائيات الرسمية من دائرة الزراعة في شمال الأحواز حتى عام 2012.

وتضاءلت مساحة الأراضي المزروعة بالأرز في شمال الأحواز إلى 40 ألف هكتار وإنتاج ما يقارب 185 ألف طن بحسب آخر إحصاء لدائرة الزراعة في شمال الأحواز في عام 2015.

ويعتقد الخبراء الأحوازيون أن مثل هذه الإجراءات التعسفية تهدف إلى تدمير الاقتصاد المحلي في الأحواز والتضييق على السكان بغية إجبارهم إلى الهجرة وترك أراضيهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *