الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-الجزيرة أونلاين:الاحتلال يروّج لفكر الخميني العدواني عبر 2000 برنامجا بقرى ومدن الأحواز

أعلن الحرس الثوري الإرهابي أن بمناسبة وفاة الخميني رمز النظام السياسي الفارسي القائم في طهران سيقام أكثر من 2000 برنامج في عموم المدن والقرى الأحوازية وذلك في سياق الترويج والدعاية لأفكاره ومنهجه العنصري والطائفي.
وقال مدير عام لجنة التنسيق في دائرة الدعوة الإسلامي المستوطن لطف الله سبهر إن هذه البرامج ستكون بشكل محاضرات، مهرجانات شعرية، ندوات في الجامعات، برامج تلفزيونية ومراسم عزاء في الجوامع والحسينيات الفارسية في عموم الأحواز.
وأضاف سبهر، أن من خلال هذه البرامج المتنوعة سيقوم كبار المحاضرين والمفكرين الفرس بشرح رؤية الخميني للمواضيع الاجتماعية والسياسية في إشارة إلى الطائفية والعنصرية الفارسية التي نظر لها زعيمهم الفارسي قبل وأثناء ثورة الشعوب في جغرافية ما تسمى "إيران" السياسية.
وبجانب هذه البرامج قال الحرس الثوري الإرهابي إنه سيُسَيِر في هذه الأيام التي تصادف وفاة الخميني أكثر من 1000 مستوطن فارسي إلى قبر الأخير في مدينة طهران العاصمة الفارسية.
وبعد اتساع الصحوة الإسلامية في الأحواز وانتشار الفكر الوطني، القومي العربي ضاعف الحرس الثوري الإرهابي والمؤسسات الصفوية الفارسية الأخرى من إقامة البرامج والمناسبات الطائفية والعنصرية التي تستهدف الأحواز أرضا وشعبا، في محاولة يائسة لمواجهة هذا التوجه العقدي والقومي المناهض للاحتلال الفارسي.
ويأتي هذا الإعلان بعد انجاز جزء كبير من 15 ألف برنامج طائفي فارسي خلال شهر شعبان، كان قد أُعلن عنه قبل فترة قصيرة بحسب ما نقل الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" في وقت سابق.
وفي هذا السياق قالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن هذه البرامج تأتي في إطار المشروع الطائفي الفارسي الجديد الذي أُعد له مؤخرا وهو يستهدف وحدة الشعب العربي الأحوازي ويريد تقسيمه على أساس ديني- مذهبي. 

المصدر: سعود الشيباني – الجزيرة أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى