الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – المسار أونلاين:ضابط فارسي يُجهِز على شاب أحوازي جريح

لقي شاب أحوازي في الـ23 من عمره مصرعه على يد قوات الأمن الفارسية، بعد أن سلَّم نفسه نتيجة إصابته بجروح إثر تعرُّضه لإطلاق نار من هذه القوات، ولم يُسلّم جثمان القتيل إلى ذويه إلا بعد عشرين يومًا.

وأكدت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز مقتل المواطن الأحوازي علي محمد الهلالي من أبناء قرية السرحانية التابعة لمدينة المحمرة قبل عشرين يومًا، موضحة أن القوات الأمنية الفارسية أطلقت النار على المواطن علي الهلالي حينما كان يقود دراجته في مدينة المحمرة، وأصابته في رجله دون سابق إنذار.

وبعد أن أُصيب الهلالي سلّم نفسه للقوات الأمنية الفارسية، إلا أن رئيس مخفر 14 في مدينة المحمرة الضابط الفارسي محمد أمين نامدار أقدم على قتله بعدة طلقات نارية.

وطالب ذوو القتيل، محاكم الاحتلال بالقصاص من الضابط محمد أمين نامدار الذي أجهز على ابنهم، ولكن قوات الاحتلال ترفض تقديمه للمحاكمة.

وأكد ناشطون أحوازيون أن جهاز المخابرات استدعى ذوي القتيل، وهدَّدهم إن لم يكفُّوا عن متابعة قضية مقتل ابنهم فسيتعرّضون للاعتقال في سجون الاحتلال.

المصدر: المسار أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى