الأخبار

المعمم الصفوي "محسن حيدري" يهاجم القنوات المناصرة للقضية الأحوازية

"أحوازنا"

في تصريحا ليس الأول من نوعه أتهم عضو مجلس خبراء قيادة الدولة الفارسية المعمم الصفوي" محسن صفوي" أتهم القنوات المناصرة للقضية الأحوازية بنشر الأفكار الضالة في الأحواز على حد زعمه.

ونقلت وكالات الأنباء الفارسية ومن بينها موقع "كارون انلاين" تصريحا للمعمم الصفوي محسن حيدري أثناء حضوره في ندوة أقيمت في مدينة الفلاحية قال فيها، "إن البرامج المخربة التي تبث من خلال القنوات الوهابية تقوم بنشر أفكار ضالة بغية استهداف الرأي العالم وعلى وجه الخصوص هوية خ-و-ز-س-ت-ان (شمال الأحواز) والمذهب الشيعي عامة" حسب تعبيره.

وأضاف المدعو حيدري، دون أن يدلل، أن أهالي "خ-و-ز-س-ت-ا-ن" لديهم صفات مشتركة مع الإيرانيين ومن بينها المذهب الشيعي الذي يعزز انتمائهم "للدولة الفارسية".

يذكر أن المعمم الصفوي محسن حيدري يعمل بكل قواه دون كلل أو ملل في نشر الأفكار الصفوية الضالة بين المواطنين الأحوازيين وفي الوقت نفسه يستهدف أبناء السنة في كافة أنحاء الأحواز المحتلة.

وفي السياق ذاته قد رصد الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز عشرات التصريحات الطائفية للمدعو حيدري والاتهامات الباطلة لأهل السنة والجماعة في الأحواز وخارجها وكذلك للقنوات المناصرة للقضية الأحوازية، ناهيك عن التصريحات العدائية الأخرى لمعممين صفويين آخرين تجاه الأمتين العربية والإسلامية والتي باتت لكثرتها لا تعد ولا تحصى.

ونقدا لما قاله عضو مجلس الخبراء عن تسمية "إيران" التي تشير إلى العرق الآري الفارسي، قال ناشطون أحوازيون "كيف يمكن للمواطن العربي أن يكون إيرانيا في حين أن مفردة إيران تبعده عن عرقه وانتماءه ودينه وذلك لأن الآريين لم تكن لهم يوما صلة دينية أو عرقية بالشعوب الرازحة تحت احتلالهم الآن."

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى