الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – عاجل: طهران توفد 1900 مُبِلِّغ صفوي إلى شمال الأحواز

أعلنت دائرة الدعوة الإسلامية (الصفوية) في شمال الأحواز، إرسال 1900 مبلغ ديني إلى عموم المدن وكبرى القرى في شمال الأحواز، خلال أيام رمضان المبارك؛ لمواجهة الصحوة الدينية السنية.

وقال إحسان فرد آقايي مسؤول شؤون المبلغين في دائرة الدعوة، إن الهدف من إرسال المبلغين إلى مدن وقرى شمال الأحواز هو مواجهة "الحرب الناعمة والأضرار الاجتماعية الناجمة عنها"، على حد قوله.

وأضاف آقايي، في بيان، أن من بين المبلغين الـ1900، 1200 رجل دين، بالإضافة إلى 700، امرأة يعملون على نشر الأفكار الدينية (الصفوية)، وكيفية مواجهة "الحرب الناعمة" والترويج لما يسمى الاقتصاد المقاوم.

وأوضح آقايي أن هؤلاء المبلغين سيحضرون في المساجد، والحسينيات، والمراكز الثقافية والدوائر الحكومية؛ لتنفيذ المهام الموكلة لهم، مشيرًا إلى أن هذه الفعاليات ستستمر حتى نهاية رمضان.

وبعد انتشار الصحوة الدينية السنية في الأحواز، خلال السنوات العشر الأخيرة، دأبت طهران على إقامة عدة مشاريع طائفية، مثل (معراج، صالحين وهجرت)، وتهدف كلها إلى نشر الكراهية والبغضاء ضد أهل السنة في الأحواز، وفقًا لما تضمنته الوثيقة الأمنية (المشروع الأمني الشامل في الأحواز)، التي سربت مؤخرًا.

ويعتقد مراقبون للشأن الأحوازي أن هذه الفعاليات والنشاطات الطائفية تهدف إلى تغيير بوصلة الصراع القائم مع الاحتلال الإيراني لإقليم الأحواز من طابعه القومي إلى طائفي، بعد أن فشلت إيران في القضاء على النشاط المقاوم والمناهض لوجودها غير الشرعي على الأرض.

وأشار المراقبون إلى أن الأوضاع الإقليمية المحيطة بالقضية الأحوازية ساهمت هي أيضًا بدورها في تأجيج هذا الصراع الذي تحاول طهران استغلاله لصالحها.

المصدر: صحيفة عاجل

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *