الأخبار

إفراج مؤقت عن أسرى أحوازيين مقابل كفالات مالية باهظة

"أحوازنا"

فرضت الشعبة الثانية عشرة في محكمة الاحتلال (محكمة الثورة) في مدينة الأحواز العاصمة شروطا مالية مرتفعة مقابل الإفراج المؤقت عن ثلاثة من الأسرى الأحوازيين.

وأكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" خبر الإفراج المؤقت عن كل من الأسير الشاعر "علي أبو شروق الطرفي" والأسير "عارف الصرخي" والأسير "شاكر الصخراوي" مقابل إيداعهم أموالا باهظة في محكمة الاحتلال الفارسي.

 وأضافت المصادر أن الأسير شاكر الصخراوي تم الإفراج المؤقت عنه قبل ثلاثة أيام، كما أن الأسيرين علي أبو شروق الطرفي وعارف الصرخي أفرج مؤقتا عنهما يوم الأربعاء الموافق 05-11-2014 م، مقابل رهنهما كفالات مالية تقدر بثلاثين مليون تومان فارسي.

يذكر أن الأسرى الثلاثة، اعتقلتهم المخابرات الفارسية قبل عدة شهور ولم توجه لهم أي تهمة واضحة وخضعوا للتعذيب والابتزاز في زنازين المخابرات. ودائما ما تنكل المخابرات الفارسية بالنشطاء السياسيين والثقافيين وتعتقلهم بطريقة تعسفية. وعند الإفراج عنهم، تطلب منهم كفالات مالية باهظة، حتى تستخدما ضدهم وتضغط اقتصاديا وأمنيا عليهم وعلى عوائلهم وتمنعهم من الاستمراية في نشاطهم الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى