الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – البوابة نيوز: كارثة بيئية.. إيران تعجز عن التعامل مع حريق بمصنع للبتروكيمياويات

أكدت حركة النضال العربي تحرير الأحواز، أن الحكومة الإيرانية عجزت عن إخماد حريق شب في أحد منشآت مجمع بوعلي سينا للبتروكيمياويات في المنطقة خور موسى الاقتصادية على ساحل الشمالي للخليج العربي، مساء الأربعاء الماضي.

وقال المكتب الإعلامي للحركة في بيان له اليوم السبت: إن انفجارا هائلا وقع في المخزن رقم 8001 إحدى منشآت مجمع بوعلي سينا للبتروكيمياويات في ميناء معشور تسبب في اندلاع حرائق واسعة في المنشآت وأدى الانفجار إلى تدمير المنشآت بشكل شبه كامل، مشيرة إلى أن السلطات الاحتلال الإيراني تتكتم عن الأحداث وما نتج عنها خوفا من انتشار حالة الهلع والفوضى في صفوف العمال والموظفين.

وأشار البيان إلى أن خبراء أحوازيون مختصون في هذا المجال، يرجحون أن تكون العقوبات الدولية طوال السنوات الماضية جعل الدولة الفارسية تعتمد على إمكانياتها الذاتية والتي تعاني من تخلف علمي في هذا الشأن، مما أدى إلى وقوع خلل تقني في العديد من المرافق الصناعية.

ومن جانبه حذر هاشم بالدي، مدير دائرة إدارة الأزمات شمال الأحواز، من عدم السيطرة على الحريق، موضحًا أن الحرائق في حال استمرارها سوف تنتقل إلى مناطق أخرى وستكون حياة المواطنين في خطر محدق، مؤكدًا أن المجمع ينتج مواد كيمياوية تعرف بالهيدروكربونات الأروماتية المتعددة الحلقات التي تعرف بخواصها المسببة لمرض السرطان.

تجدر الإشارة إلى أن شركة "KRUPP UHDE" الألمانية أنشأت مجمع بوعلي سينا للبتروكيمياويات في عام 1998 بتكلفة 300 مليون دولار وعلى مساحة قدرها 37 هكتارًا على الساحل الشمالي للخليج العربي في ميناء معشور جنوب الأحواز العاصمة. 

المصدر: البوابة نيوز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى