الأخبار

تقلص مزارع الأرز في الأحواز وضغوط اقتصادية على المزارعين

  "أحوازنا"

تقلصت مزارع الأرز بنسبة ثلاثين بالمائة مقارنة بالعام الماضي مما ساهمت في تردي أوضاع المزارعين العرب. وأكدت مصادر أحوازية للموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز"أحوازنا" أن الأراضي الزراعية في هذا العام المخصصة لزراعة الأرز تقلصت بمعدل يزيد عن ثلاثين بالمائة عن العام الماضي بسبب شح المياه الذي ترتب على حرف مسار الأنهر الأحوازية وبناء السدود عليها. وتشير التقارير الواردة من الأحواز أن عدم وجود المياه الكافية والإهمال الحكومي المتعمد ورفع الدعم والمساعدات عن المزارعين العرب أثر سلبا على من يمتهنون زراعة الأرز وساهم في خفض انتاجهم الزراعي. ومقارنة بالعام الماضي تقلصت مساحة الأراضي المزرعة بالأرز من مائة وعشرة آلاف هكتار إلى أربعة وسبعين ألف هكتار. وهذه الأرقام تبين مقدار الخسائر التي أصابت القطاع الزراعي في الأحواز، ولا سيما مزارعين الأرز والنتائج السلبية المترتبة على هذا الانخفاض الحاد في المزارع. ويعزون غالبية الخبراء في الشأن الأحوازي هذه التغييرات السلبية التي حدثت على القطاع الزراعي ترجع إلى مشاريع حرف مسار الأنهر وتجفيفها، والتي تعتبر من أهم أعمدة الاستراتيجية الفارسية في الأحواز لاستهداف القضية الأحوازية وطمسها.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى