الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – عين اليوم: استهداف المنشآت النفطية يربك إيران

أربكت سلسلة التفجيرات التي استهدفت المنشآت النفطية الدولة الفارسية، وذلك بعد أن ألحقت الحرائق المستمرة خسائر اقتصادية وبشرية كبيرة، وذلك بعد الانفجار الذي وقع في أنبوب نقل الغاز المسال إلى مجمع معشور للبتروكيمياويات، والذي نتج عنه مقتل عامل، إضافة إلى حريق مجمع بوعلي سينا للبتروكيمياويات والذي استغرق إخماده أيام وأصيب على إثره 33 شخص.
وأكد محمد حطاب الأحوازي عضو المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن انفجار أنبوب في شركة مارون للنفط والغاز شمل حقول الجراحي، الصليبخات والفلاحية، وأضاف تمتد الأراضي التي تشرف الشركة عليها مناطق العميدية والخلفية والفلاحية ورامز، وكشف ” لعين اليوم” أن الشركة تنتج 614 ألف برميل من النفط كما تنتج نحو 580 مليون قدم مكعب من الغاز المسال يومياً.
ومن جانبه كشف محمد رضايي مدير مؤسسة التأمين في إيران عن حجم الخسائر التي لحقت مجمع بوعلي سينا للبتروكيمياويات في مدينة معشور جنوب الأحواز وقال إن الخسائر بلغت نحو 60 مليون يورو بحسب التقديرات الأولية.
وأكد خبراء إيرانيون في مجال الطاقة أن ما حدث في مجمع بوعلي سينا تسبب في وقوع خلل بإنتاج قدره ثلاثة ملايين طن من المواد البتروكيمياوية في منطقة خور موسى الصناعية وذلك بعد توقف خمسة مجمعات بتروكيمياوية أخرى يرتبط عملها بمجمع بوعلي سينا.
وذكر رئيس منظمة الصحة في الصناعات النفطية فرهاد كلانتري، أن 33 شخصا أصيبوا بجروح متفاوتة وخمس منهم كانت إصاباتهم بالغة نقلوا على أثرها إلى مستشفيات مدينة الأحواز العاصمة، وكان ذلك نتيجة نتيجة الانفجار والحرائق في مجمع بوعلي سينا.

المصدر: عين اليوم – لجين الأحمدي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *