الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-عين اليوم:إيران.. حظر أجهزة البث الفضائي سياسة لتزييف الحقائق داخلياً

كشف لـ”عين اليوم” محمد حطاب الأحوازي عضو المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي أنه ليس صحيحاً ما تردد في وسائل الإعلام الفارسية وبالأخص المقربة من الحرس الثوري، أن سبب منع أجهزة البث الفضائي يعود إلى الإضرار بثقافة المجتمع، وأوضح أن الحقيقة هي أن وسائل الإعلام الخارجية الأجنبية والعربية والفارسية باتت هي المصدر الرئيسي للمعلومة فيما يتعلق بالشأن الإيراني وهذا ما يخشاه ساسة الفرس.
موضحاً إنه لم يعد في مقدرة الفرس تزييف الحقائق على أرض الواقع بحسب ما يريدون، ثم إن هذه الإجراءات ليست مجدية حيث أظهرت إحصائيات رسمية أن 70% ممن يسكنون إيران يملكون جهاز بث الاستقبال الفضائي، وبحسب استطلاع للرأي لموقع آفتاب نيوز أن 85 % ممن يعيشون في إيران يؤيدون تعديل القوانين التي تسمح لهم باقتناء هذه الأجهزة.
مؤكداً في النهاية الأمر لا يتعلق بقضية إفساد المجتمع بل بخوفهم وذعرهم من انكشاف الحقيقة عن الوجه المشوه لهذه الدولة الداعمة للإرهاب في العالم.
جاء ذلك بعد أن أفادت وكالة “باسيجي نيوز” الناطقة باسم الميليشيات المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني، أن السلطات الإيرانية دمرت 100 ألف طبق لاقط ووسائل استقبال أخرى للبث التلفزيوني بالأقمار الاصطناعية.
وقال قائد الباسيج الجنرال محمد رضا نقدي، إن كل المعدات سلمت طوعاً من قبل المواطنين وأن مليون شخص شاركوا في هذا البرنامج، وأضاف أن محطات التلفزيون الفضائية تؤدي بشكل عام إلى الفساد وتفسد ثقافة المجتمع ومن آثارها ارتفاع عدد حالات الطلاق وانتشار المخدرات وغياب الأمن.

لجين الأحمدي

المصدر: عين اليوم 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى