شعر و أدب

#أحوازنا-قصيدة "شِنقِيطُكُمْ أَحْواز" للشاعر الموريتاني محمد عبدالرحمن الدنبجه

أتحف الشاعر الموريتاني محمد عبد الرحمن الدنبجة الحاضرين في ندوة التي أقامتها حركة النضال العربي بالتعاون مع المركز المغاربي للدراسات الاستراتيجية في العاصمة الموريتانية نواكشوط يوم 26 يوليو الجاري، بقطعة شعرية مزجت بين الظرافة والعمق وعبرت عن حضور قضية الأحواز في وجدان الموريتانيين هذا نصها: 
 

شِنقِيطُكُمْ أَحْواز
إِنَّا إِلَى عَرَبِ الأَحْوازِ ننْحَازُ 
شِنْقِيطُكُمْ -عَرَبَ الأحوازِ- أَحْوازُ
كَمْ مِنْ هُمُومٍ لَهَا هِمَّاتُنَا اتَّقَدَتْ 
نَثُورُ إِمَّا ظُلِمْتُمْ ثُمَّ نَنْمَازُ
وَكَمْ وَشَائِجَ فِي التَّارِيخِ تَجْمعُنا: 
دَمٌ وَدِينٌ وَإِعْجَابٌ وَإِعْجَازُ
لَنْ يَهْدَأَ الْبال،ُ هَاذيكُمْ  "مُحَمَّرَةٌ"
مِنَّا مُحَمَّرَةٌ، والظُّلْمُ مُجْتَازُ
ما لَمْ تَعُدْ لَكُمُ الدُّنْيَا "مشَعْشِعَة"ً 
  عَدْلٌ وَنُورٌ وَتَوْفِيقٌ وَإنْجَازُ 
يا قَادَةَ العُرْبِ أدْعُوكُمْ لِنُصْرَتِهِمْ 
لُغْزًا تُفَكُّ إذا مَا فُكَّ أَلْغَازُ 
لا أَمْنَ إلا إذا عادتْ كَرَامَتُهم
لا يُمْنَ حَتَّى تَعُودَ الضَّادُ وَالْغَازُ 
   وَتُشرِقَ الشَّمْسُ في أَصْقَاعِهم، ولهم 
يَكُونُ مِنْ خَزْعَلِ الْكَعْبِيِّ إِيعَازُ
أرَى اللِّقاءَ قصيرًا هَاهُنَا فَأَتَى 
يَا سَادَتِي مَوْضِعَ التَّفْصِيلِ إِيجَازُ 
أَهْلا وَسَهْلا وتَرْحِيبًا بِكُمْ، فَلَكُمْ 
في الأَهْلِ وَالشِّعْرِ والتَّرْحِيبِ إِبْرَازُ 
ثُمَّ الصَّلَاةُ عَلَىٰ المُخْتارِ سَيِّدِنَا 
مَا دَامَ حُرٌّ إلى الأَحْرَارِ يَنْحَازُ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى