الأخبار

ستة مشاريع لبناء سجون جديدة في شمال الأحواز

"أحوازنا"

اتخذت دولة الاحتلال الفارسية قرارا ببناء سجون جديدة في شمال الأحواز بسبب ازدياد عدد الأسرى والمعتقلين الأحوازيين.

وصرح المجرم "رضا بوستجي" المدير العام لدائرة السجون في شمال الأحواز في اجتماع له مع مسؤولي سجن فجر في مدينة القنيطرة: "إن دائرة السجون قررت أن تقوم ببناء سجون في "شمال الأحواز" يتسع كل منها لثمانية آلاف سجين".

وأضاف بوستجي أننا باشرنا بالعمل على ستة مشاريع جديدة لبناء السجون حيث سيتم اختيار ثمانية مدراء لها بالإضافة إلى موظفين جدد.

وفي تحليل قريب للواقع الأحوازي يُرى أن من جملة المظالم التي تمارس تجاه الشعب العربي الأحوازي هي تكمن في الخذلان الدولي والصمت الإقليمي عما تقترفه الدولة الفارسية بحق الشعب الأحوازي الأعزل، ناهيك عن انتهاكات الدولة الفارسية لحقوق الإنسان الأحوازي داخل وخارج السجون. كما أن غياب الرادع الدولي والإقليمي لهذه الانتهاكات الفارسية أصبح سببا أساسيا في تطاول المدعو "بوستجي" وأشباهه من المجرمين عندما أراد مكافئة من عذب ويعذب السجناء السياسيين الأحوازيين. لذلك ليس غريبا في غياب العقاب الدولي إن رأينا أو سمعنا بين الحين والآخر مديح وثناء من المسؤولين الفرس بالعمل الإجرامي لموظفي السجون الفارسية، المقامة على أرض الأحواز، تجاه أبناء الأحواز العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى