الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – المدينة:الجناح العسكري لتحرير الأحواز يستهدف مقرًا للحرس الثوري الإيراني

أعلنت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن مسلحين ينتمون لكتائب محيي الدين آل ناصر، الجناح العسكري للحركة، هاجموا مقرًا يطلق عليه «بنو هاشم»، والذي يعتبر من أهم المراكز الاستخباراتية التابعة للحرس الثوري الإيراني في حي الثورة غرب الأحواز، أمس الأول. 
وأوضحت الحركة في بيان لها، أن المسلحين استخدموا الكلاشينكوف في الاشتباكات مع أفراد الحراس أثناء تنفيذ العملية، مشيرة إلى أنه وقعت خسائر في صفوف الحرس، وأن القوات الأمنية فرضت على الفور طوقًا أمنيًا شديدًا على حي الثورة غربي الأحواز العاصمة. 
تفاصيل العملية
المركز من أهم المراكز الاستخباراتية التابعة للحرس الإيراني
وقوع خسائر في صفوف الحرس 
إلى ذلك تواصل إيران مخططها الخبيث لاغتصاب مزید من الأراضي الزراعة في إقليم الأحواز والذي احتلته في عام 1925 بحجج واهية ونقل ملكيتها لمستوطنين فرس، مشيرًا إلى أن ذلك يأتي فى إطار مواصلة سياستها في تغییر الترکیبة السكانیة في الأحواز.
ولفتت الحركة في بيان لها، إلى أن طهران أعلنت مصادرة 1025 فدانًا من الأراضي الزراعية في مناطق متعددة في شمال وجنوب الأقليم المحتل منذ بداية العام الجاري 2016 بحجة عدم حيازة أصحابها على وثائق قانونية تثبت الملكية.
وأشار البيان إلى أن الحرس الثوري أعلن في الفترة الأخيرة عن مصادرة 37 فدانًا في مدينة دور إنتاش شمال الأحواز العاصمة تمهيدًا لإنشاء معسكر يأوي منتسبي قوات التعبئة «البسيج» الذين يقدمون من محافظة مازندران في شمال الدولة الفارسية ضمن مشروع قوافل الظلام قوافل النور، لزيارة المناطق الحدودية بين الأحواز والعراق والتي شهدت معارك بين الجيشين الفارسي والعراقي عام 1981.

المصدر: المدينة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *