الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – البشير:أحوازيون يهاجمون مقرا للحرس الثوري.. والأمن يطلق النار عشوائيا

قالت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز إن عددا من المسلحين الذين ينتمون إلى كتائب محي الدين آل ناصر، استهدفوا مقرا تابعا للحرس الثوري الإيراني في مدينة الأحواز، مبينة بأن الحرس الثوري يتخذ من المبنى المذكور مقرا للمهمات الإستخباراتية في المدينة.

وبينت أن المسلحين أطلقوا وابلا من الرصاص تجاه المبنى الاستخباراتي، مشيرة إلى أن اشتبكات ضارية دارت بين حراس المبنى والمسلحين الذين هاجموه قبل أن ينسحبوا.

في غضون ذلك، فرضت السلطات الإيرانية طوقا أمنيا وحواجز عسكرية لتفتيش المركبات والمواطنين الأحوازيين، الذي يدخلون إلى الحي الذي دارت فيه الاشتباكات.

ومما تجدر الإشارة إليه، أن المقر المستهدف الذي يطلق عليه اسم "مقر بني هاشم" يعتبر من أهم المراكز الاستخباراتية التابعة للحرس الثوري الذي يهتم بجمع المعلومات عن تحركات  الأحوازيين في منطقة حي الثورة والأحياء الأخرى المجاورة له في غرب الأحواز العاصمة. وقد تعرض المقر إلى هجمات من جانب مسلحي المقاومة الأحوازية في فترات سابقة.

إلى ذلك، قتلت قوات الأمن الإيرانية فتى أحوازيا لا يتجاوز عمر 16 عاما، وأصابت آخرين في اطلاق نار عشوائي، حيث قالت مصادر إن قوات الأمن فتحت النار بشكل عشوائي على المارة ما أدى إلى مقتل الشاب.

ووفق المصادر فإن قوات الأمن بررت الجريمة التي أدت إلى مقتل الفتى، بأن الأخير رفض الامتثال لأوامر الشرطة للتأكد من أنه يمتلك أوراق ثبوتية، بينما وصفت المصادر حالة "الجرحى" بالخطرة، وقالت إنهم يرقدون في مستشفى "خاتم" في مدينة الأحواز.

يشار إلى أن  قوات الامن الإيراني قتلت 3 مواطنين أحوازيين منذ مايو الماضي بحجة عدم اصغائهم لأوامر شرطة المرور أو الحواجز الأمنية.

المصدر: البشير

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *