الأخبار

استعراض عسكري لإشاعة الخوف والرعب بين الأحوازيين

"أحوازنا"

سيستعرض الباسيج، قواته العسكرية في المدن الشمالية من الأحواز بغية إرهاب الشعب الأحوازي، ونشر الذعر والخوف بينه.

وأعلن المجرم إحسان كريم بور، نائب قائد قوات التعبئة "الباسيج" في مدينتي القنيطرة والصالحية، يوم الخميس الموافق 13-11-2014 م عن تنظيم استعراض عسكري لميليشيا الباسيج في الاسبوع القادم. وقال المدعو كريم بور: ستحضر خمس كتائب من الباسيج في استعراض عسكري يسُمى بـ "استعراض بيت المقدس" وذلك لمدة يومين في المدن الشمالية من الأحواز.

وحول أهداف الاستعراض الميليشياوي، قال المجرم كريم بور: إن قواتنا تتأهب لأي طارئ في "الأحواز" وهذا العمل سيعزز من قدارتنا الناعمة وسيجدد الروح المعنوية العالية في صفوف قوات الباسيج.

وتتخوف الدولة الفارسية المحتلة من ضربات المقاومة الوطنية الأحوازية الباسلة التي تتلقاها بين الحين والأخر. إذ تضررت الكثير من مصالحها الاقتصادية ومراكزها الأمنية في الأحواز بسبب عمليات المقاومة الوطنية الأحوازية. وفي وقت سابق استهدفت كتيبة "الشهيد عبدالله الكعبي" التابعة لكتائب الشهيد القائد "محيي الدين ال ناصر"-الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز-مقرا لقوات الحرس الثوري الإرهابي في مدينة السوس، في شمال الأحواز، وسقط إثر هذه العملية البطولية عدد من جنود العدو الفارسي.

وقال أحد المناضلين في الأحواز، للموقع الإعلامي لحركة النضال، إن هذا الاستعراض يعتبر أحد أدوات التي تستخدمها الدولة الفارسية في حربها الناعمة ضد الشعب العربي الأحوازي. وأن الهدف منه –الاستعراض العسكري-إرهاب الأحوازيين وإشاعة الخوف والرعب بينهم حتى لا يفكروا بحقوقهم ويطالبوا بها وعلى رأس هذه الحقوق، حقهم بتشكيل الدولة الأحوازية المستقلة ذات السيادة الكاملة. وأضاف، رغم كل ما تستخدمه الدولة الفارسية من قمع وتنكيل وأجرام فنحن ماضون في مسيرتنا النضالية إلى أن نحرر الأحواز ونطهرها من رجس العدو الفارسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى