الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – العربية نت:الجمهوريون يسعون لتعطيل صفقة طائرات بوينغ لإيران

ما يزال الاتفاق النووي الإيراني حبراً على ورق فيما يخص الثمار الاقتصادية المأمولة من #إيران . فسلوك طهران المثير للقلق والفارق بين ما تعد به من فرص استثمارية وحقيقة الأوضاع على الأرض يتكشفان يوماً بعد الآخر أمام المستثمرين.

وأتت أحدث الضربات لإيران من داخل #الكونغرس الأميركي الذي يقود الجمهوريون فيه حملة لعرقلة مساعي طهران لتحديث أسطولها الجوي عبر شراء 200 طائرة بقيمة 50 مليار دولار من عملاق الطيران بوينغ.

كما يشكك الجمهوريون في نوايا إيران من وراء هذه الصفقة، لافتين إلى أنها قد تستخدمها لأغراض عسكرية على غرار نقل مقاتلين لمناطق النزاعات.

أما مجال الطاقة ليس أفضل حالاً، فالعقود النفطية مثلاً ما تزال غير ملائمة لتطلعات المستثمر الأجنبي. وآخر مثال على ذلك ما أشار إليه الرئيس التنفيذي لشركة أو أم في النمساوية للطاقة، راينر سيلي، الذي اعتبر أن صيغة العقود لا ترتقي إلى المستوى المطلوب. فالرؤية ما تزال مبهمة حول الفترة الزمنية التي تحتاجها الشركات للبدء بجني الأرباح، فضلاً عن غياب الجداول الزمنية وآليات العمل. ناهيك من النزاعات التي تحف مناطق التنقيب على غرار ما يحدث في الأحواز، فقد حذرت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الشركات العالمية كافة من التعامل مع إيران وإلا فإن منشآتها ستستهدف.

كذلك اعتبرت الحركة أن إيرادات الطاقة التي تحصل عليها إيران تتسبب في قتل الأحوازيين، فضلاً عن استخدام الأموال في دعم المجموعات الإرهابية التابعة لها وزعزعة أمن المنطقة.

ولا تبدو هذه التهديدات جوفاء، فقد ترجمتها حركات المقاومة الأحوازية على أرض الواقع في مناسبات متكررة، منها استهداف خط الأنابيب في حجر السبع شمال الأحواز.

المصدر: العربية نت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى