الأخبار

#أحوازنا – انقطاع مياه الشرب عن عشرات القرى في قضاء السوس

"أحوازنا"

يعاني أهالي العشرات من قرى قضاء السوس شمال مدينة الأحواز العاصمة، من انقطاع مستمر للمياه على الرغم من وجود ثلاثة أنهر في المنطقة وازدادت معاناة الأهالي وسط ارتفاع درجة الحرارة إلى مستويات قياسية إذ تجاوزت 50 درجة مئوية.

وقالت مصادر أحوازية للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن قرى سيد خلف، سيد رحيمه، بيت خشان، جرية سيد راضي، الغزي، علي الزغير، لقيطة والقوماط التي تتبع مدينة شاوور في قضاء السوس والتي يتجاوز سكانها أكثر من عشرين ألف نسمة، تعاني من نقص حاد في مياه الشرب منذ أشهر نتيجة تهالك شبكات إمداد مياه الشرب.

وأضافت المصادر، أن سكان مدينة شاوور والقرى التي تقع بالقرب منها وتعاني من الأزمة ذاتها، ونفذ سكان هذه القرى عدة وقفات احتجاجية أمام مبنى حاكم القضاء في مدينة السوس للمطالبة بإيجاد حل جاد وسريع لهذه الأزمة التي أرهقت المواطنين خاصة في فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة.

وتابعت المصادر دولة الاحتلال لم تكتفي بعدم التجاوب مع مطالب المحتجين وأنما هدد أمن الاحتلال هؤلاء المواطنين بالاعتقال والمعاقبة بحجة الإخلال بالأمن العام إذا ما استمروا بتنفيذ الاعتصامات.

وأوضحت المصادر أن قرى قضاء السوس تعاني من أزمة المياه منذ وقت طويل في ظل تمتع المستوطنات الفارسية في القضاء ببنية تحتية متطورة ومتكاملة مما يدل على التمييز الذي تمارسه سلطات الاحتلال.

تجدر الإشارة إلى أن ثلاثة أنهر رئيسية-الدز، الكرخة وشاوور- توجد في قضاء السوس وأهمها نهر شاوور، الذي ينبع من شمال غرب مدينة السوس، بالقرب من قرية الجرية، إلا أن غالبية أهالي القرى هناك يواجهون مشاكل حقيقية في الحصول على المياه الشرب بسبب لإهمال المتعمد من قبل سلطات الاحتلال.

وفي سياق مواز ذكرت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي أن سكان جزيرة شيخ سعد، بلدة بئر مبارك، قرى سهموة الغربية، المروع والسواحل بالإضافة إلى أهالي ميناء رأس عصبان في جنوب الأحواز يعانون من انقطاع متكرر لمياه الشرب منذ أربعة شهور مما آثار حالة من الغضب الشديد بين المواطنين.

وتشكل أزمة المياه جانب من العدوان الفارسي ضد سكان الأرياف الأحوازية وذلك في إطار استراتيجية تهدف إلى إجبار المواطنين الأحوازيين على ترك أراضيهم واحلال المستوطنين الفرس محلهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *