الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-الوطن:اعتقالات إيرانية لناشطي الأحواز

ذكرت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن مخابرات الاحتلال الفارسي مدعومة بقوات كبيرة من الأمن، شنت حملة مداهمات واعتقالات في قرية أم تمير جنوب غرب الأحواز العاصمة، خلال الأيام القليلة الماضية، إذ اعتقلت الشاب هادي شايع الكعبي، بعد مداهمة منزله في مدينة السوس، كذلك المواطن الأحوازي كريم جليل آل عجرش، واقتادتهما إلى مكان مجهول.
وكانت محكمة الاحتلال في مدينة السوس شمال الأحواز العاصمة أصدرت في يونيو الماضي أحكاما بالسجن لعامين على ناشطين اثنين، بتهمة ممارسة نشاط سياسي مناهض لدولة الاحتلال الفارسي.
إلى ذلك، قال نائب رئيس المنظمة الأوروبية الأحوازية لحقوق الإنسان، طه الياسين لـ"الوطن"، إن منظمة الأمم المتحدة أعلنت بداية العام الحالي، أن هناك 160 طفلا ينتظرون تنفيذ أحكام الإعدام، إلا أن إيران‬ قامت بتجهيز مشانقها لإعدام 6 أطفال من بين هؤلاء الذين أصدرت عليهم أحكاما إعدام سابقة، مبينا أن إيران تتربع على عرش الدول الأكثر إعداما لمواطنيها.  
وأشار الياسين إلى أن المادة 37 من اتفاقية حقوق الطفل لعام 1989، تنص في فقرتها الأولى على عدم جواز تعريض أي طفل للتعذيب أو لغيره من ضروب المعاملة، أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية، كما لا يجوز فرض عقوبة الإعدام أو السجن المؤبد لكل شخص يقل عمره عن 18 عاما، بسبب جرائم ارتكبها.
وقال إن النظام الإيراني ضرب بالقوانين الدولية لحقوق الإنسان والطفل عرض الحائط، وراح يصدر أحكام إعدام بحق أطفال قُصّر لا تتجاوز أعمارهم 18 عاما، مبينا أن النظام يُبقي الأطفال القُصّر في السجون حتى يصلوا إلى السن القانونية، ثم ينفذ فيهم أحكام الإعدام.
المصدر: الوطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى