الأخبار

اعتقالات متزايدة في الأحواز رغم الادعاء بالحريات والانفتاح

"أحوازنا"

اعتقلت سلطات الاحتلال في الأيام المنصرمة العديد من المواطنين الأحوازيين في قضاء معشور تحت تكتم شديد من قبل أجهزة المخابرات عن مكان سجنهم.

واكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز خبر اعتقال مواطنين أحوازيين، هما "إبراهيم البوغبيش وحسن البوصبيح" من سكان بلدة الكورة التابعة لقضاء معشور، في يوم الخميس الموافق 13/11/2014 م من قبل المخابرات ونقلهما إلى مكان مجهول.

وتشير الأخبار الواردة من مصادر أحوازية لموقع "أحوازنا"، إن المخابرات الفارسية عبثت بأدوات منزلي المواطنين اللذين اعتقلتهما أثناء عملية المداهمة والاعتقال ولم تكتف عناصر العدو بذلك بل قامت بضرب الأسيرَين أمام ذويهما.

ويذكر أن الأسيرين، إبراهيم البوغبيش البالغ من العمر 35 عاما وحسن البوصبيح البالغ من العمر 25 عاما، قد اختفيا في غياهب زنازين المخابرات ولم تستطع أهاليهما معرفة مكانهما رغم الجهود المضنية التي بذلوها منذ اليوم الأول للاعتقال.

ومن جانب آخر قال ناشطون حقوقيون "إن تزايد الاعتقالات العشوائية التي تقوم بها الأجهزة الأمنية والمخابراتية الفارسية في الأحواز المحتلة ما هي إلا ردة فعل هستيرية للنظام الفارسي ضد الوعي الوطني المتزايد بين الأحوازيين والرافض لجميع سياسات الاحتلال ووجوده اللاشرعي في الأحواز العربية".

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى