الأخبار

عاجل-مواجهات دموية بين الأحوازيين والمستوطنين

"أحوازنا"

حدثت اعمال عنف مسلح في مخيم "حمزة" واشتبك الأحوازيون مع المستوطنين اللر.

وأكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" وقوع مواجهات دموية بين أحوازيين ومستوطنين لر، في صباح اليوم الثلاثاء الموافق 18/11/2014.

ونشبت هذه الاصطدامات في مخيم "حمزة للنازحين"، الواقع في قضاء القنيطرة، في شمال الأحواز.

وأضافت المصادر لموقع "أحوازنا" أن المستوطنين اللر، المدعومين من سلطات الاحتلال الفارسي، منذ فترة يمارسون شتى الاستفزازات ضد العرب لإرغامهم على ترك منازلهم حتى يستولوا عليها.

وقد تمادى المستوطنون في تطاولهم ضد الأحوازيين مما نتج عنه مواجهات عنيفة تسببت بجرح العديد من الجهتين.

ومن بين البطولات التي سطرها الأحوازيون في هذه المعركة، التي يمكن تسميتها معركة الدفاع عن الأرض والعرض، رفع السلاح بواسطة المرأة الأحوازية وتصديها لقطيع من اللر.

ولحد هذه اللحظة الدولة الفارسية تتكتم عن هذا الحدث، وتفرض حصارا مشددا على المخيم حتى لا تخرج معلومات عن حجم الخسائر البشرية والمادية.

ويتخوف نشطاء حقوقيون من ارتكاب العدو مجازر بحق العرب في هذا المكان لأنه دائما ما يبحث عن حجج حتى يقمع الشعب الأحوازي وينكل به.

وفي مخيم "حمزة للنازحين" يسكن عرب من أهالي قضاء الخفاجية، الذين نزحوا بعد الحرب العدوانية التي شنتها الدولة الفارسية ضد العراق الشقيق، ورغم انتهاء الحرب، ولكنهم ما زلوا يعيشون في المخيم.

ولم تعد الدولة الفارسية بناء قرى ومدن أحوازية كثيرة، حيث تقع على الشريط الحدودي بين الأحواز والعراق.

ويقول مناضلون أحوازيون إن العدو الفارسي يستخدم المستوطنين كسلاح بشري ضد الشعب العربي الأحوازي، ويوظفهم في أغلب المجلات لقمع الأحوازيين والاستيلاء على ممتلكاتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى