Reports

#أحوازنا – التقرير الشهري لموقع "أحوازنا" شهر سبتمبر 2016

يرصد هذا التقرير أبرز النشاطات التي قام موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" بتغطيتها، خلال شهر أيلول/سبتمبر 2016.

أولاً- نشاطات حركة النضال العربي لتحرير الأحواز:

فاجأ أحوازيون مسؤول العلاقات الإيرانية-العربية في الوزارة الخارجية لدولة الاحتلال، حسين جابر أنصاري، حيث كان في زيارة غير معلنة إلى العاصمة النمساوية فيينا، وذلك عند محل إقامته في أحد الفنادق يوم 12 أيلول/سبتمبر، وهتفوا بشعارات تندد بالإرهاب الفارسي وخامنئي. فيما تجمع عدد من أعضاء حركة النضال ومناصريها أمام الفندق ورفعوا أعلام الأحواز وهتفوا بشعارات تندد بالاحتلال الفارسي للأحواز.

ثانياً- نشاطات أحوازية:

أطلق الأحوازيون حملة تحت عنوان #التعليم_باللغة_الأم_حقي، على مواقع التواصل الاجتماعي، مع بدء العام الدراسي الجديد وسط، تفاعل غير مسبوق من كافة شرائح الشعب العربي الأحوازي، وذلك في إطار مناهضة الثقافة الفارسية ومحاولة الاحتلال طمس الهوية العربية للأحواز.

ثالثاً- معتقلو الأحواز:

رصد "أحوازنا" جملة الاعتقالات التي قامت بها السلطات الفارسية في هذا الشهر، مع التنويه إلى أبرز الاعتقالات السابقة، وقد تنوعت تهم المعتقلين، فكان من أبرزها: ممارسة نشاط سياسي مناهض لدولة الاحتلال، والمشاركة في تخريب ممتلكات الدولة، والاخلال بالأمن العام للدولة، والتمرد على أوامر القوات الأمنية. وظلّت تهمة الانتماء إلى أهل السنة والجماعة، التهمة الأبرز للمعتقلين الأحوازيين. على أن كافة المعتقلين حُرِموا من حقهم في محاكمة عادلة، واقتيد غالبيتهم إلى أماكن اعتقال مجهولة، فيما تمّ تمديد فترة سجن واعتقال آخرين، وذلك في ظل استمرار عمليات المداهمات التي تقوم بها قوات الأمن وميليشيا الباسيج لمدن وقرى الأحواز.

كما قامت مخابرات الاحتلال الفارسي باعتقال والدة الناشط الأحوازي محمد عليوي آل دبات، البالغة من العمر 95 عاماً، في مدينة السوس، واقتادوها الى مكان مجهول، على خلفية نشاط ابنها ضد دولة الاحتلال في المهجر.

رابعاً- المقاومة المسلحة الأحوازية:

شهدت الأحواز خلال الشهر الفائت، أربع عمليات للمقاومة المسلحة، وهي:

  • هاجمت مجموعة تابعة للمقاومة الوطنية الأحوازية مساء 27 آب/أغسطس، عناصر تابعين لقوات الأمن في الطريق العام الذي يربط بين مدينتي الأحواز والسوس، وأدى الهجوم إلى مقتل عنصرين اثنين من الاحتلال الفارسي.
  • استهدفت مجموعة تابعة لكتائب الشهيد محي الدين آل ناصر، حاجزاً أمنياَ متنقلاً في منطقة كيان غربي الأحواز العاصمة في منتصف ليلة 3 أيلول/سبتمبر.
  • قام مقاومون أحوازيون بإحراق مقر ميليشيا الباسيج في حي المعلمين في مدينة الحميدية، في 4 أيلول/سبتمبر.
  • استهدف مقاومون أحوازيون يستقلون دراجة نارية، مقر "آل طه" التابع لمليشيا الباسيج في حي المستضعفين بمدينة الحميدية، وقاموا بإحراقه، في 7 أيلول/سبتمبر.

خامساً- الاحتجاجات والمظاهرات داخل الأحواز:

شهدت الأحواز خلال الشهر الفائت، مجموعة من المظاهرات، كان من أبرزها:

احتجاجات واعتصامات عمالية في العديد من المدن الأحوازية، احتجاجاً على عدم دفع رواتبهم ومستحقاتهم التي تأخرت لأشهر طويلة. يأتي هذا التصاعد في الاحتجاجات العمالية وسط تقاعس متعمد من قبل سلطات الاحتلال عن تلبية مطالب العمال بل وصل الأمر إلى اعتقال عدد منهم كما حصل في مدينة معشور. وطالب العمال المحتجون سلطات الاحتلال بالكف عن ممارستها العنصرية تجاه العمال الأحوازيين ورفع مستوى أجورهم وتوفير الأمان في العمل من خلال منحهم مزيداً من المستحقات كالضمان الصحي. وشملت الاحتجاجات عمال كل من: عمال شركة كارين للمواد الغذائية، وعمال بلدية المنطقة الرابعة في مدينة الأحواز العاصمة، وعمال بلدية مدينة عبادان، وعمال شركة "نورد" لصناعة الأنابيب، وعمال شركة قصب السكر، وموظفي إحدى شركات الاتصالات، وعمال شركة "رازي" للبتروكيماويات،

كما تجمع المئات من أصحاب البسطات-الباعة الجوالة- أمام مبنى الحاكم العسكري في مدينة الأحواز العاصمة يوم 26 أيلول/سبتمبر، احتجاجاً على الإجراءات غير الإنسانية التي تقوم بها بلدية مدينة الأحواز بمنعهم من البيع في الشوارع.

سادساً- الأوضاع الاجتماعية في الأحواز:

تعرضت أعداد كبيرة من أشجار النخيل إلى التلف في بلدة المنيوحي التابعة لقضاء عبادان جنوب غرب مدينة الأحواز العاصمة، نتيجة ارتفاع نسبة الملوحة في أنهار: الدجيل (كارون)، والسليج، وشط العرب، بعد تخفيض الاحتلال لمنسوب المياه في هذه الأنهار. 

وكشفت احصائيات رسمية أن أكثر من 3600 هكتار من بساتين النخيل في مدينة الفلاحية جنوب غرب مدينة الأحواز، أصبحت غير مثمرة بعد ما كانت تنتج نسبة عالية من التمور في السنوات السابقة.

فيما تسبب التلوث الكيميائي الناتج عن تسرب المواد النفطية في هور الحويزة غرب الأحواز، في نفوق مئات الآلاف من الأسماك، وحذر ناشطون أحوازيون من استمرار ظاهرة التلوث الكيميائي في هور الحويزة حيث باتت تشكل تهديداً حقيقياً على سلامة وأمن الإنسان الأحوازي.

سابعاً- سياسات الاحتلال الفارسي تجاه الأحواز:

اغتصب الاحتلال الفارسي مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية في جزيرة صلبوخ جنوب غرب الأحواز العاصمة -بين مدينتي عبادان والمحمرة-، وهي سياسة مستمرة خلال السنوات السبع الأخيرة، بحجة تحويلها إلى منتجعات سياحية وأماكن ترفيهية تعود فوائدها على سكان هذه الجزيرة، بينما استخدمت لبناء المستوطنات والمحلات التجارية ضمن مشروع "منطقة أروند" للتجارة الحرة، وهو أهم مشاريع الاستيطان الفارسي في الأحواز.

ثامناً الأوضاع في بلوشستان:

استهدفت كتيبة الشهيد شيخ ضيائي، التابعة لجيش العدل البلوشي، آلية عسكرية تقل عناصر من الحرس الثوري في منطقة كوهك بمدينة سراوان شرقي إقليم بلوشستان، يوم 1 أيلول/سبتمبر، وتمكنت من قتل 6 عناصر وإصابة اثنين آخرين. أتت هذه العملية بعد إعدام مواطنين بلوش في منتصف شهر آب/أغسطس الماضي بتهم غير معروفة.

فيما تظاهر المئات من المواطنين البلوش أمام مبنى حاكم مدينة تشابهار يوم 15 أيلول/سبتمبر مندِّدين بظاهرة الانفلات الأمني المتعمدة التي باتت تزهق أرواح العديد من المواطنين البلوش بشكل يومي، بعد مقتل طفل بلوشي يدعى عبد الرؤوف جدكال بنيران مسلحين مجهولين يوم 13 أيلول/سبتمبر.

كما أعلن الحساب الرسمي لمنظمة جيش العدل البلوشي في 17 أيلول/سبتمبر، أن مقاتلي جيش العدل تمكنوا من إلقاء القبض على تسعة جواسيس كانوا يعملون لصالح استخبارات الحرس الثوري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى