الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – الخليج:الأحوازي عيسى لـ”الخليج”: إيران منعت الحجاج وحولت مسارهم للنجف وكربلاء

حذر “عيسى مهدي الفاخر”، عضو المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز الدول العربية بأخذ الحيطة والحذر من الفرس حتى لاتتحول تهديدات خامنئي من مجرد تهديد الى واقع وحقيقة من خلال استخدام مليشياته المتمركزة في البلاد العربية والتي تتبع حوزة قم فكرا وعقيدة وممارسة.

وقال في تصريحات لـ”صحيفة الخليج الإلكترونية“، إنه من خلال المتابعة الحثيثة لردود فعل الإيرانيين على حضور الحجاج من الشعوب الأخرى في حج هذا العام، فقد  ظهر أن حكومة ايران ومعارضيها صبوا جام غضبهم على المملكة العربية السعودية و وجهوا التهم للحجاج من الشعوب الغير فارسية بتهم واهية لا أساس لها.

وبعد الدعوة الرسمية التي وجهتها وزارة الثقافة والاعلام السعودية للإعلاميين من الشعوب الأخرى الغير الفارسية لحج بيت الله الحرام، هاجمت عشرات من وكالات الأنباء التابعة للدوله الفارسيه حيث أنها اعتبرت الأمر تدخلا في شأنها الداخلي متجاهلة أن الحجاج الذين قدموا من بلاد المنفى لا يعتبرون انفسهم مواطنين من إيران و انما يعتبرون بلادهم (محتلة) ويطالبون بحق تقرير المصير لنيل الحرية وكسر القيود التي فرضها الإحتلال بقوة السلاح وبناء دولهم حرة مستقلة.

وأضاف، تجاهلت وسائل الاعلام الإيرانية والتي كان اغلبها تابعة لجهاز المخابرات الإيرانية أو الحرس الثوري أو الحوزة الصفوية، بقرار دولة الاحتلال بمنع عشرات الالاف من الحجاج لأداء فريضة الحج و الذهاب لبيت الله الحرام والضغط عليهم لزيارة النجف وكربلاء مما يثبت لنا عن الحقد الدفين لبلاد الحرمين الشرفين.

وقال، إن الحرس الثوري ومايسمى ببيت القائد ( بيت رهبري) يعتبر ان ظهور المهدي لا يتحقق الا من خلال احتلال المملكة العربية السعودية واقامة دولة تتبع مذهب حوزة قم الصفوية.

وأشار إلى أنه لا يختلف اثنان على أن الفرس بشقيهم حكومة ومعارضة يتفقان في الحقد لكل من هو عربي ومسلم في آن واحد و كلا الطرفين يؤمنان بتفتيت الأمتين الاسلامية والعربية وبناء الامبراطورية الفارسية.

بالتالي حتى المعممين من رجال الدين العرب من بلاد أخرى لازالوا الفرس يحقدون ولم يستطيعوا نسيان هزائمهم امام العرب والمسلمين منذ معركة ذيقار الى القادسية حتى اخر حروبهم مع العراق في ثمانينيات القرن الماضي حيث تجرع السم مرشدهم “خامنئي”.

وأوضح أنه من خلال متابعتنا الدقيقة شاهدنا كيف أن في ايام الحج تم نصب المئات من اللافتات في الأحواز وفي كافة المناطق التابعة للشعوب الأخرى الغير الفارسية، لافتات تحمل في طياتها لغة الحقد والكراهية للمملكة العربية السعودية وتنشر لغة التحريض ضدها.

المصدر: الخليج

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *