الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – الخليج الجديد: إيران تعتقل 3 إخوة من الأحواز وتنزع نقاب شقيقتهم

اقتحمت المخابرات الإيرانية مدعومة بقوات كبيرة من الأمن ومليشيا البسيج، المواطن الأحوازي «إحيال الحيدري» في منطقة الملاشية غربي الأحواز العاصمة مساء أمس السبت.

واعتقلت المخابرات الإيرانية ثلاثة من أبنائه عندما كانوا يؤدون صلاة الجماعة، وفقا للمكتب الأعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز «أحوازنا».

وقالت مصادر إن «قوات الاحتلال اقتحمت منزل المواطن إحيال الحيدري في الساعة الثامنة مساءً بطريقة وحشية ودون سابق إنذار، وقامت باعتقال ثلاثة من أبنائه وهم عبدالمالك البالغ من العمر 38 عاماً، محمد البالغ من العمر26 عاماً، وعماد البالغ من العمر 25 عاماً عندما كانوا يؤدون صلاة المغرب جماعةً».

وأضافت أن «عناصر المخابرات فور دخولهم البيت اعتدوا على الأسرى الثلاثة عبر استخدام العصي الكهربائية ليشتبك بعدها كل أفراد العائلة مع القوات المهاجمة، وفي اعتداء سافر قام أحد عناصر المخابرات بضرب إحدى شقيقات الأسرى ونزع نقابها بعدما حاولت الدفاع عن إخوتها».

وذكرت المصادر أن «قوات الاحتلال عبثت بكافة أثاث وممتلكات العائلة فضلاً عن تهشيم زجاج البيت، ونتيجة هذا الاعتداء الوحشي أصيبت والدة الأسرى بنوبة قلبية نقلت على أثرها إلى أحد مستشفيات العاصمة؛ لتلقي العلاج حيث ترقد في قسم العناية المركزة».

وتابعت «يحظى الأخوة الثلاثة وعائلتهم بمكانة رفيعة لدى كافة أبناء منطقة الملاشية غربي الأحواز العاصمة؛ نظراً لسمو أخلاقهم ومواقفهم الوطنية الشريفة؛ حيث يعرف عن أسرة المواطن إحيال الحيدري بأنها عائلة متدينة ومثقفة».

يذكرأن «عماد إحيال الحيدري»، سبق وأن استدعته المخابرات الإيرانية إلى مراكز التحقيق والاستجواب في المنطقة الأمنية غربي الأحواز العاصمة لعدة مرات.

وفي شهر يوليو/تموز الماضي، صعدت السلطات الإيرانية حملاتها الأمنية ضد المواطنين الأحوازيين، مستخدمة العنف والرصاص الحي ضد المواطنين.

وقالت مصادر أحوازية إن النظام الإيراني وضع العديد من النشطاء الأحوازيين في قائمة سوداء تمهيدا لاعتقالهم.

وتتهم إيران بعض دول الخليج بدعم الأحوازيين لزعزعة الأمن والاستقرار في البلاد، وتصف إيران هذه الأحزاب بأنها جماعات وتيارات انفصالية تريد تقسيم إيران على أساس قومي، وتم إعدام العديد من كوادر هذه الحركات وقادتها في كردستان والأحواز وبلوشستان؛ بسبب نشاطهم السياسي، ومشاركتهم في عمليات عسكرية تستهدف مؤسسات النظام في هذه الأقاليم.

و«الأحواز» هو إقليم يقع في شمال غرب إيران، ويقطنه أغلبية عربية، (حوالي 12 مليون عربي وفقًا للتقديرات)، يواجهون صعوبات في الحياة والتعليم ويتهمون النظام الإيراني بممارسة الاضطهاد والتطهير العرقي بحقهم.

يشار إلى السبب الأقوى لاحتلال إيران لإقليم الأحواز، هو غناه بالموارد الطبيعية من النفط والغاز؛ إذ يضم حوالى ‏85‏% من النفط والغاز الإيراني‏، بالاضافة إلى خصوبة أراضيه التي يصب فيها نهر كارون (35% من المياه في إيران)، وهي المنتج الرئيس لمحاصيل مثل السكر والذرة، وتساهم الموارد المتوافرة في الأحواز بحوالى نصف الناتج القومي الصافي لإيران، وفقاً لـ«معهد العربية للدراسات والتدريب».

المصدر | الخليج الجديد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى