الأخبار

العدو الفارسي: سنتدخل في حال تعرض بغداد لهجوم

"أحوازنا"

تصريحات فارسية عدوانية حول استعداد الحرس الثوري الإرهابي للتدخل في الشأن العراقي في أي لحظة يراها مناسبة.

وصرح رئيس هيئة الأركان في القوات المسلحة للدولة الفارسية المجرم اللواء" محمد باقري" حول استعداد قواته لدخول العراق. وأضاف قائلا إن مدينة بغداد والعتبات المقدسة في العراق تعتبر من الخطوط الحمراء لدى الدولة "الفارسية" لذلك في حال تعرضها لأي خطر فإن القوات المسلحة ستتدخل مباشرة.

ويعتبر العدو الفارسي سيطرة القوة الثورية العراقية على بغداد خطرا يهدد مشروعه في المنطقة العربية لذلك يبذل كل ما بوسعه للاستمرار بالسيطرة على بغداد.

 ودائما ما توجه الدولة الفارسية للثوار العراقيين تهمة التطرف والإرهاب من أجل تضليل الرأي العام العالمي وتجييش الطائفيين بالأفكار الطائفية ليكون مبررا لتدخلاتها السافرة في الشأن العراقي وقتل الأبرياء والعزل.

وقال الإرهابي "باقري" في كلمته العدوانية التي نقلتها العديد من وكالات الأنباء مطمئنا كافة أصحاب الفكر الطائفي والمتحالفين مع الدولة الفارسية من أحزاب وميليشيات طائفية: نطمئن كافة أصدقاءنا وحلفائنا بأننا لن نتخلى عنهم تحت أي ظرف كان وأننا مستعدون لتقديم المساعدة والمعونات والدعم لهم. وأضاف أن تقديم المساعدات والدعم الذي يُقدم يختلف من جهة إلى أخرى وهذا الأمر يتعلق بالظرف والمكان.

وقبل أيام قد تسربت أنباء عن قصف مناطق عراقية من قبل القوة الجوية الفارسية مما أظهرت هذه الأعمال العدوانية التدخل الفارسي في الشأن العراقي الذي لم يختصر بنشر الفتن الطائفية وإرغام الشعب على الاقتتال وإنما القوات الجوية والبرية الفارسية أصبحت تسر وتمرح في بلاد الرافدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى