الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – المدينة: طهران ترفض تعويض متضرري الفيضانات بالأحواز

أكدت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن السلطت في ايران ترفض دفع أي تعويضات للأحوازيين جراء ما لحق بهم من أضرار كبيرة نتيجة الفيضانات المصطنعة التي اجتاحت مدن شمال الأحواز في أبريل من العام الجاري. وأضافت المصادر أن شكوكا بدأت تراود الأحوازيين بعدم حصولهم على تعويضات مادية نتيجة مماطلة السلطات الايرانية في الإجابة على شكاويهم ومطالباتهم منذ 6 أشهر.
وأوضحت أنه بعد مرور ستة أشهر من كارثة الفيضانات وعلى الرغم من أن الأحوازيين دفعوا مسبقا مبالغ مالية كبيرة لشركات التأمين، إلا أن هذه الشركات تتقاعس عن إرجاع أموالهم وكذلك تمتنع عن دفع التعويضات لهم.
خسائر الفياضانات:
• الحاق الضرر بأكثر من 4110 كيلومترات مربعة من الأراضي الزراعية
• تضرر 1600 مسكنا فضلا عن تدمير الكثير من الطرق والمنشآت الحيوية 
• 2300 مليار تومان ما يعادل 658 مليون دولار حجم الخسائر
وفي إشارة واضحة على التمييز ذكرت وسائل إعلام ناطقة بالفارسية أن المزارعين الفرس في محافظة مازندران شمال ايران حصلوا على تعويضات بعد أسبوع وأحد فقط من حدوث كوارث طبيعية.
يذكر أن كارثة الفيضانات المصطنعة تسببت في الحاق الضرر بأكثر من 4110 كيلومترات مربعة من الأراضي الزراعية و1600 وحدة سكنية فضلا عن تدمير الطرق والمنشآت الحيوية في بعض النواحي والقرى من مدن الأحواز، رامز، السوس، تستر، الصالحية والقنيطرة، وبلغت الخسائر جراء هذه الكارثة بحسب الإحصائيات الرسمية 2300 مليار تومان ما يعادل 658 مليون دولار.
من جانبه أكد محمد حطاب الأحوازي، عضو المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، ان النظام الايراني يماطل في تلبية مطالب متضرري الفيضانات، ضمن السياسية الممنهجة لدولة الاحتلال في سعيها لتهجير الأحوازيين عن أراضيهم، وذلك من خلال حرمانهم من أبسط الخدمات وعدم الاكتراث لهمومهم وما يعانون منه. ولفت في تصريحه لـ»المدينة» إلى ان هذه القضية أظهرت التمييز العنصري بشكلها الواضح حيث يحصل الايرانيون الذين تضرروا من الفيضانات على التعويضات في حين تمتنع شركات التأمين عن تعويض الأحوازيين.

المصدر: المدينة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى