الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – عكاظ: أسيود لـ«عكاظ»: فشل سياسة الاستيطان الإيرانية للأحواز

قال نائب رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز حبيب أسيود، إن اعتراف النظام الإيراني بتزايد عمليات المقاومة في إقليم الأحواز المحتل، هو بمثابة إعلان رسمي بفشل سياسة التفريس التي اتبعها الاحتلال الفارسي للإقليم منذ اليوم الأول، وتأكيد على وعي وبسالة المقاومة الوطنية الأحوازية. وأضاف في تصريح إلى «عكاظ»: «إن دولة الاحتلال الفارسي لا تزال تخسر عشرات الميليارات من الدولارات التي سخرتها لأجل تطبيق سياسة التفريس وجلب المستوطنين الفرس لإقليم الأحواز بهدف تغيير التركيبة السكانية للإقليم لصالح غير العرب».
وتابع: «برغم كل المحاولات التي تقوم بها إيران لتغيير الهوية الأحوازية، إلا أن هناك إصرارا كبيرا من قبل الشعب العربي الأحوازي بالاستمرار في مقاومته الوطنية والتشبث بأرضه وهويته، الأمر الذي تسبب بهجرة للمستوطنين الإيرانيين عن الأحواز».
وكان المتحدث باسم وزارة الثقافة والإرشاد الإيرانية حسين نوش آبادي قد طالب بالوقوف في وجه من وصفها بفتنة التفرقة العرقية في شمال الأحواز، في إشارة منه إلى الرعب الذي زرعته عمليات المقاومة الوطنية الأحوازية في نفوس أعداد كبيرة من المستوطنين الإيرانيين بالأحواز.
وأشار آبادي في خطاب له أخيرا إلى أن النظام الإيراني لا يزال يتعرض لحرب ناعمة في إقليم الأحواز والذي يشكل أهمية إستراتيجية كبرى لإيران، ولذا جاءت الزيارة الأولى للرئيس الإيراني روحاني لهذا الإقليم بعد انتخابه مباشرة، داعيا المفكرين والإعلاميين للقيام بدور يؤدي إلى الانسجام بين الأحوازيين والمستوطنين الفرس، قائلا: «إن لهذه القضية أهميتها القصوى كأهمية الهواء للمرشد الإيراني».

المصدر: عكاظ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى